fbpx

“الصبارة الراقصة” تُشعل مواقع التواصل الاجتماعي

خلال الأيام القليلة الماضية

0

تصدرت لعبة “الصبارة الراقصة” تريند موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وتداول العديد من النشطاء فيديوهات طريفة للعبة الصبارة الراقصة، وكوميكسات توضح حجم التفاعل الكبير الذي تحققه فيديوهات الصبارة الراقصة dancing cactus, التي أشعلت السوشيل ميديا خلال الأيام القليلة الماضية.

وحققت فيديوهات لأطفال من مختلف البلدان تفاعلاً كبيراً، وشاب يتحدث مع الصبارة الراقصة بشكل طريف في فيديو حمل عنوان “لما حد يسألني بتضيع فلوسك في إيه؟”.

وأوضح وكيل شعبة الأدوات المكتبية ولعب الأطفال بالغرفة التجارية في مصر محمد حسن، حقيقة “الصبارة الراقصة” خلال مداخلة هاتفية مساء أمس مع برنامج «الحياة اليوم»، الذي تقدمه الإعلامية لبنى عسل عبر قناة «الحياة»، مؤكدًا أنها ليست لعبة جديدة، ومشيراً إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي أدت إلى نوع من الدعاية والانتشار لها.

وأضاف أنها لعبة ترفيهية تردد الكلام وترقص بشكل معيَّن وتجذب اهتمام الطفل، موضحاً أنها ليست من اللعب التربوية, ولفت إلى أن الطفل يستطيع أن يمرح بها، خاصة عندما تردد كلامه وترقص بالشكل المضحك بالنسبة إلى هذا الجيل.

وأكد حسن أنها ليست اللعبة الوحيدة التي تردد الكلام في الأسواق، ولكنها تتسم بفعل 3 أمور في الوقت نفسه، منوهاً بأن الطفل بإمكانه أن يفرح ويلعب بها قليلاً، لأن الألعاب ليست سلعة معمرة, مشيرًا إلى أن سعر اللعبة ارتفع بعد الانتشار الذي حظيت به على مواقع التواصل، لافتاً إلى أنها لعبة ترفيهية لا تعلِّم الطفل شيئاً أو تقوِّم سلوكاً معيناً.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد