fbpx

وزارة التربية والتعليم تطلق برنامج “صناع التغيير”

يستهدف طلبة الجامعات في الإمارات والمبتعثين

0

أطلقت، اليوم الأحد، وزارة التربية والتعليم، وبالتعاون مع أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية برنامج “صناع التغيير”؛ الذي يستهدف طلبة الجامعات في الدولة والمبتعثين، وهو عبارة عن سلسلة من البرامج التدريبية التخصصية الهادفة إلى تنمية المهارات وتعزيز المعرفة.

ويستمر البرنامج حتى 26 من أغسطس الجاري، ويستهدف 50 طالباً وطالبة من مختلف جامعات الدولة و المبتعثين، الملتحقين في العديد من التخصصات الجامعية المختلفة مثل: الهندسة، السياسة، القانون، الطب، والموارد البشرية، في درجتي البكالويوس والماجستير.

وتستهدف سلسة “صناع التغيير” أبرز العقول الشابة من طلبة الدراسات العليا في 6 مجالات تنموية حيوية تشكل ركيزة مهمة في نجاح رؤية الامارات 2071، حيث تركز على تنمية المعرفة الحالية لديهم في مجالات، التعليم، الاقتصاد وتنمية المجتمع، وتسعى إلى تشكيل مساراتهم المهنية مستقبلًا.

وتعتبر الدبلوماسية ثالث محطة من سلسة “صناع التغيير” حيث نفذت الوزارة في يونيو 2020 برنامج في مجال الاستدامة، وفي ديسمبر 2020 في مجال التكنولوجيا مع شركاء متخصصين في المجال ذاته.

وسيقدم المحاضرات مجموعة من المتحدثين البارزين من وزارة التربية والتعليم وأكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية، من بينهم سعادة الدكتورة آمنة الشامسي، وكيل الوزارة المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة، في وزارة التربية والتعليم، وسعادة عمر غباش مساعد الوزير للشؤون الثقافية والدبلوماسية العامة، في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وسعادة ماجد السويدي سفير الدولة لدى إسبانيا والفاتيكان وأندورا، وسعادة لودي امبراختس، سفير مملكة هولاندا لدى الدولة وغيرهم من المسؤولين والمتخصصين.

وتحرص وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين على تطوير مهارات الشباب وتوسعة المعرفة لديهم، وتعد البرامج وسيلة ربط وتواصل بين الشركاء وطلبة الجامعات، لتوضيح الرؤية والأهداف الاستراتيجية الخاصة بكل مؤسسة للطلبة المستفيدين من البرنامج.

وسيتم طرح البرنامج افتراضياً حيث سيتمكن الطلبة من خلال هذه الدورات التدريبية من التعرف على تأثير وأهمية الدبلوماسية في مختلف الجهات الداخلة والخارجية بالدولة.

وتشكل سلسلة “صناع التغيير” داعما مهما لألمع العقول الإماراتية من الشباب الجامعيين في 6 تخصصات تتوافق استراتيجياً مع خطط ورؤية الإمارات المستقبلية، وتهدف البرامج التي تشمل التعليم والحكومة والاقتصاد والتماسك المجتمعي إلى رعاية وتطوير المواهب الشابة الإماراتية المتميزة نحو الصناعات الرئيسية في الدولة التي تم تسليط الضوء عليها كأولوية في الأهداف الأساسية للذكرى المئوية، بما في ذلك علوم الصحة، والفضاء، والابتكار، والتكنولوجيا، ويحظى المشاركون في البرنامج بالعمل مع القادة والشركاء في التخصصات ذات الصلة في بناء المعرفة التأسيسية في المسار.

ويتيح البرنامج الفرصة للشركاء والمتخصصين بتقديم رؤيتهم، ورسالتهم، لتوعية الطلبة حول النشاطات المختصة، والمبادرات المستقبلية، وتوجهات المؤسسة أو الشركة، كما يزيد من وعي وإدراك الطلبة ويساعدهم في فهم المسارات الوظيفية والتدريبية المتاحة في الساحة المهنية، وتعزيز مهاراتهم.

وام

قد يعجبك ايضا

اترك رد