fbpx

الرئيس التونسي: لن ننسى دعم السعودية في الظروف الصعبة

أكد أن ما تم اتخاذه من تدابير يهدف إلى حماية الدولة من الانهيار

0

وجه، اليوم الأحد، الرئيس التونسي قيس سعيد، الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، على دعمهما القوي لتونس في هذا الظرف السياسي والاقتصادي والصحي الصعب.

وجاء ذلك خلال استقبال الرئيس التونسي، بقصر قرطاج، أحمد بن عبد العزيز قطان، وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية في المملكة العربية السعودية.

وقال سعيد إن العاهل السعودي وولي عهده حريصين على توطيد روابط الأخوة العريقة والمتميزة التي تجمع بين البلدين وترسيخ قيم التآزر والتعاون بين الشعبين الشقيقين، مشيراً إلى أن الشعب التونسي لن ينسى “المواقف المشرفة والمد التضامني النبيل للمملكة العربية السعودية في هذه الظروف الدقيقة”، مجددا التأكيد على حرص تونس الراسخ على مزيد الارتقاء بالعلاقات الأخوية المتينة التي تجمعها بالمملكة.

وأوضح أن ما تم اتخاذه من تدابير استثنائية يهدف إلى حماية الدولة التونسية من الانهيار في ظل التأزم غير المسبوق للأوضاع، ووضع حد لخيارات زادت الشعب بؤسا وفقرا واستباحت قوته وموارده، مشددا على أنه لا مجال للعودة إلى الوراء.

ونقل وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الإفريقية تحيات خادم الحرمين الشريفين وولي العهد إلى الرئيس التونسي، وتمنياتهما له وللشعب التونسي بمزيد من الاستقرار والازدهار، مؤكداً أن المملكة العربية السعودية حريصة على مواصلة الوقوف إلى جانب تونس وتوفير كل الدعم المطلوب للشعب التونسي في كافة المجالات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد