fbpx

مخالفة مرورية تكشف جرائم جنائية لسائق تاكسي في دبي

شملت انتحال صفة واستعمال بطاقة هوية ورخصة قيادة باسم ضابط شرطة

0

تسببت مخالفة مرورية رصدها شرطي في دبي، عبارة عن قيادة مركبة منتهية الترخيص، في كشف جرائم جنائية تورط فيها سائق المركبة، شملت انتحال صفة واستعمال بطاقة هوية ورخصة قيادة باسم ضابط شرطة، فقدها الأخير قبل أربع سنوات، بالإضافة إلى حيازة مشروبات كحولية، وتم ضبط المتهم وإحالته إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات التي باشرت محاكمته.

قال شرطي المرور الذي ضبط الواقعة، إنه كان على رأس عمله في منطقة البرشاء، حين رصد مركبة من نوع «ميني كوبر»، وتبين من خلال التدقيق عليها عبر النظام الذكي أنها منتهية الترخيص، فاستوقفها وأخبر سائقها أنه سيقوم بحجزها.

وأضاف أنه طلب من المتهم رخصة القيادة وملكية المركبة، وأخبره الأخير أن السيارة عائدة لصديقته، لكن الشرطي أكد له أنها ستُحجز لمرور فترة طويلة على انتهاء ترخيصها.

وفي هذه الأثناء، كان الشرطي ينادي المتهم بالاسم المسجل في رخصة القيادة، ويتجاوب معه الأخير بشكل طبيعي باعتباره صاحب الاسم، لكنه ارتبك حين طلب منه الشرطي نقل الأغراض الموجودة في السيارة، وأقر له بأنه يحوز مشروبات كحولية، وفتح الصندوق الخلفي الذي كان يحوي المشروبات، فطلب منه رجل المرور مرافقته إلى مركز الشرطة، واستدعى دورية أخرى لضبط المشروبات.

وأشار إلى أنه فور وصول المتهم إلى مركز الشرطة وبدأ استجوابه، اعترف بأن اسمه مختلف عن الموجود في رخصة القيادة وبطاقة الهوية، مدعياً أنه استخرج الرخصة على سبيل الخطأ، لكن شرطي المرور الذي أوقفه أكد أن المتهم تعمّد أن يسلمه رخصة شخص آخر، وكان على علم تام بذلك، لأنه كان يناديه بالاسم الموجود في الرخصة ويرد عليه بشكل طبيعي.

من جهته، قال صاحب الرخصة، وهو ضابط شرطة، إنه فقد محفظته قبل أربعة أعوام وحرر بلاغ فقدان واستخرج رخصة قيادة جديدة، مؤكداً أنه ليس على معرفة سابقة بالمتهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد