fbpx

7 ملايين مسافر عبر مطار الشارقة الدولي

خلال عام 2021

0

واصلت هيئة مطار الشارقة الدولي في العام 2021، السير بخطى ثابتة نحو تعزيز مسيرتها الطموحة من خلال الإنجازات التي حققتها على مختلف الصعد، عبر تطوير العديد من الخدمات والعمليات واستقطاب شركات طيران جديدة، وإطلاق المبادرات النوعية وتعزيز الشراكات، وذلك في إطار سعيها لترسيخ مكانة مطار الشارقة على خارطة السفر العالمية والإصرار على تحقيق المزيد من الإنجازات القياسية.
حركة المسافرين
تجاوز عدد المسافرين عبر مطار الشارقة الدولي خلال العام 2021 أكثر من 7 ملايين مسافر، من خلال أكثر من 57 ألف رحلة في حين سجل المطار خلال شهر ديسمبر الماضي ما يقارب 1.2 مليون مسافر، ليُلامس مستويات ما قبل «كوفيد19»، الأمر الذي يعكس جهود التعافي ويبشر بموسم سفر نشط خلال العام الجاري في ظل اتخاذ أعلى مستوى من الإجراءات والتدابير الاحترازية، وزيادة ثقة المسافرين بالسوق المحلي.
وعلى صعيد قطاع الشحن، بلغ حجم مناولة الشحن خلال العام 2021 أكثر من 140.7 ألف طن، بينما بلغ حجم الشحن البحري- الجوي 18.69 ألف طن، متجاوزاً مستويات 2019 بنسبة 22.27%.
المرونة العالية
وقال علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي: «تمكن مطار الشارقة في عام 2021 من تحقيق العديد من الإنجازات رغم كل التحديات، مرسخاً دوره المحوري في صناعة الطيران العالمية، وذلك انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، التي ساهمت في أن يصبح واحداً من أفضل المطارات على مستوى المنطقة».
وأضاف: «يتمتع المطار بالمرونة العالية لتطبيق المتطلبات الجديدة للسفر لتعزيز صحة وسلامة المسافرين والمتعاملين والموظفين، وفي ذات الوقت القدرة على مواصلة أعمال التطوير والتوسعة، ووضع استراتيجية استباقية قائمة على الحلول المبتكرة، والبنية التحتية المتطورة، والكفاءات الشابة الطموحة».
تعزيز الانسيابية
من جانبه، قال الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، مدير هيئة مطار الشارقة الدولي: كان العام 2021 استثنائياً بكافة المقاييس، وتمكنا خلاله من تعزيز الانسيابية في حركة السفر والتسهيل على المسافرين، ومواصلة العمل على مشاريع التطوير والتحديث والاستعداد لمرحلة التعافي الشامل من «كوفيد-19».
وأضاف: «يعد مطار الشارقة جزءاً داعماً ورئيسياً في عجلة الاقتصاد والتنمية الوطنية الشاملة، حيث يعتبر قطاع الطيران أحد أكثر القطاعات تطوراً وازدهاراً وأمناً وسلامة في دولة الإمارات، باعتبارها مركزاً عالمياً للسياحة والأعمال، وقد تمكنّا من تعزيز كفاءة البنية التحتية لمطار الشارقة، ليصبح نموذجاً لقياس جودة البنية التحتية والخدمة العالمية المستوى، وتطبيق معايير السلامة وكفاءة التشغيل التي تؤهله لاستقبال واستقطاب عدد كبير من مختلف أنواع طائرات الركاب والشحن الجوي».
خدمات جديدة ذكية
دشنت هيئة مطار الشارقة الدولي العديد من الحلول والخدمات بهدف توفير بيئة ذكية متكاملة، حيث أطلقت خدمات إنهاء إجراءات السفر ذاتياً، والتي تتيح للمسافرين إنهاء إجراءات السفر وتسليم الحقائب ذاتياً، الأمر الذي يسهم في تقليل وقت انتظار المسافرين خلال فترة الذروة، وأيضاً تبنت الهيئة تقنيات إنترنت الأشياء الذكية عبر تطبيق نظام «إدارة تدفّق المسافرين وصفوف الانتظار»، الذي يعزز كفاءة العمليات التشغيلية عبر مناطق إنهاء إجراءات السفر، والتدقيق الأمني، والجوازات، مما يتيح مراقبة الإجراءات والخدمات المقدمة بشكل مباشر، ويسهم في إدارة موارد المطار ويرفع طاقته الاستيعابية. بالإضافة لإطلاقها نظام «التحقق الآلي لبطاقة الصعود»، الذي يعزز مستويات الأمن ويسرع إنهاء إجراءات المسافرين، بفضل التحقيق الآلي من جميع أنواع بطاقات الصعود إلى الطائرة.
شركات ووجهات جديدة
استقبل مطار الشارقة، تلبية للطلب المتزايد على السفر من وإلى الإمارة، الرحلة الافتتاحية لكل من شركة طيران «فيستارا» الهندية وشركة طيران«جو فيرست» الهندية وشركة طيران «إيروفلوت» الروسية وشركة «أناضولو جيت»، التابعة للخطوط الجوية التركية وشركة طيران «القطرية» وشركة«طيران سيرين»الباكستانية وشركة طيران «أجنحة الشام»السورية وشركة «طيران بيز»الأوكرانية وشركتي «الطيران العماني»و«طيران السلام» القادمتين من مسقط وشركة طيران «فلاي أريستان»الكازاخستانية، وشركة طيران«فلاي إيجيبت» المصرية.
افتتاحات وشراكات
شهد العام 2021 افتتاح فرع جديد لوكالة مطار الشارقة للسفريات «ساتا» في دبي، وذلك لتلبية الطلب المتنامي على خدماتها من قبل الأفراد والشركات. كما وقعت اتفاقية وكيل عام للسفريات مع شركة الخطوط الجوية الباكستانية تتيح بموجبها الشركة لوكالة «ساتا» تقديم جميع خدمات مبيعات تذاكر السفر عبر الخطوط الجوية الباكستانية.
التوسعة الشاملة
مازال العمل مستمراً على مشروع التوسعة الشاملة الذي يستهدف رفع الطاقة الاستيعابية للمطار لتصل إلى 20 مليون مسافر، بتكلفة 1.9 مليار درهم، والذي تقدر مساحته الإجمالية بأكثر من (120000) متر مربع.
حيث إن المشروع يشتمل على توسعة كاملة لمبنى المسافرين من أجل زيادة طاقته الاستيعابية وضمان سلاسة الحركة عبر المطار، تلبية لتوقعات المتعاملين لتكون رحلتهم عبر مطار الشارقة تجربة مميزة، من خلال تنفيذ وتقديم الحلول التقنية، والفنية، والأمنية، والخدمات المتكاملة.
وخلال العام الماضي شهد مطار الشارقة العديد من الإنجازات منها: إنشاء محطة وقود MoGas الجديدة ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي اللتين بدأ تشغيلهما في عام 2021. كما دشنت هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة أعمال المحطة الفرعية في المطار بقدرة 33 كيلوفولت.

 

المصدر: الخليج

قد يعجبك ايضا
اترك رد