وذكرت الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية أن قرار منح الموافقة على العلاج اعتمدته هيئة الخبراء الاستشارية العلمية المستقلة التابعة للحكومة بعد مراجعة الأدلة.

وحصل مزيج الأجسام المضادة، الذي يحمل اسم “إيفوشيلد” على موافقة الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة بالفعل لاستخدامه في الوقاية من عدوى كوفيد-19 لدى الأفراد الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة أو لديهم تاريخ من الآثار الجانبية الخطيرة من لقاحات فيروس كورونا.

 وفي وقت سابق، أعلنت شركة أسترازينيكا أن دراسة معملية لمزيج الأجسام المضادة لكوفيد-19 الخاص بها “إيفوشيلد” أظهرت أن العلاج احتفظ بنشاط معادل لمتحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون، بما يبشر باستخدام أوسع للعلاج.