fbpx

مخالفات بارزة ارتكبها سائقون في دبي

خلال 6 أشهر

0

تصدرت مخالفة عدم الالتزام بخط السير الإلزامي قائمة تسع مخالفات بارزة حذرت منها شرطة دبي وسجلتها خلال النصف الأول من العام الجاري بواقع 288 ألفاً و37 مخالفة.

وقال مدير الإدارة العامة للمرور بالإنابة في شرطة دبي العميد جمعة سالم بن سويدان، إن إشكالية عدم الالتزام بخط السير الإلزامي لا تقتصر على خطورة المخالفة فقط، ولكنها تمثل إساءة غالباً لسائقين آخرين ملتزمين بمسارهم، يجدون فجأة سائقاً آخر يقطع عليهم الطريق ويقتحم مسارهم دون حق، ما يثير مشاعر عدوانية، لذا تتصدى لها شرطة دبي بوسائل عدة، أبرزها تقنيات الضبط المتطورة على المخارج التي توثق المخالفات بالتصوير.

وأضاف أن المخالفات التسع التي رصدتها الإدارة كانت وراء معظم الحوادث البليغة المسجلة خلال النصف الأول من العام الجاري وتشمل كذلك الانشغال بالهاتف المتحرك، وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات، وتجاوز الإشارة الحمراء، والانحراف المفاجئ، والوقوف وسط الطريق دون مبرر، وعدم تقدير مستعملي الطريق، ودخول الطريق دون التأكد من خلوه.

وتفصيلاً، قال العميد بن سويدان لـ«الإمارات اليوم» إنه بقدر حرص شرطة دبي على تكريم وتحفيز السائقين المثاليين من خلال أنظمة مثل «النقاط البيضاء» فإنها تلقي دائماً الضوء على السلوكيات السلبية التي تتسبب في الحوادث الخطيرة أو التصرف بعدوانية على الطريق.

وأضاف أنه من أبرز المخالفات المسجلة خلال النصف الأول من العام الجاري عدم الالتزام بخط السير الإلزامي، مشيراً إلى أنها تعد من السلوكيات المرفوضة لأنها تمثل تجاوزاً على حقوق الآخرين الملتزمين بمسارهم، لذا تحرص شرطة دبي على ردع المخالفين، من خلال تقنيات الضبط ورجال المرور تعزيزاً لسلامة مستخدمي الطريق، وترسيخاً للانضباط خصوصاً عند المخارج والتقاطعات.

وأشار إلى أن من أبرز المخالفات التي سجلتها الإدارة كذلك الانشغال عن الطريق أثناء القيادة باستعمال الهاتف، موضحاً أن هذه تعد من أخطر المخالفات التي تعد عاملاً رئيساً مشتركاً مع مخالفات أخرى مثل السرعة الزائدة أو الانحراف المفاجئ في الوفيات المرورية، وبلغ عددها 33 ألفاً و129 مخالفة خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري.

وتابع أن القائمة تتضمن كذلك مخالفة تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء إذ سجلت الإدارة العامة للمرور 16 ألفاً و892 مخالفة، لافتاً إلى أن هذه المخالفة تسببت في 50 حادثاً خلال النصف الأول من العام الجاري أسفرت عن وفاة أربعة أشخاص وإصابة 64 آخرين بإصابات متفاوتة.

وأشار إلى تسجيل 14 ألفاً و84 مخالفة عدم ترك مسافة كافية بين المركبات، التي تعد كذلك من المخالفات الخطرة، خصوصاً عند ارتكابها على الطرق السريعة، إذ تقلل احتمالات تفادي الحوادث، واحتلت المركز الثاني خلال النصف الأول من العام الجاري في قائمة أكثر المخالفات تسبباً للحوادث، بواقع 350 حادثاً أسفرت عن وفاة تسعة أشخاص وإصابة 248 آخرين بإصابات مختلفة.

وحذر بن سويدان من خطورة مخالفة عدم تقدير مستعملي الطريق، التي احتلت المركز الأول في قائمة أسباب الحوادث القاتلة، إذ أدت إلى وفاة 10 أشخاص خلال النصف الأول من العام الجاري، وإصابة 182 آخرين بإصابات مختلفة، من إجمالي 175 حادثاً.

ولفت إلى أن قائمة أبرز المخالفات تضمنت كذلك الانحراف المفاجئ للمركبة، وهي من المخالفات الخطرة التي ترتبط عادة بانشغال السائق بالهاتف فسجلت 5738 مخالفة، مشيراً إلى أن الانحراف المفاجئ كان وراء 401 حادث خلال النصف الأول من العام الجاري وتسبب في وفاة سبعة أشخاص وإصابة 245 آخرين بإصابات متفاوتة.

وأكد أن من أخطر المخالفات التي تحذر الإدارة منها دائماً الوقوف وسط الطريق دون مبرر، وبلغ عددها 7600 مخالفة خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري، وأسفرت عن ثلاثة وفيات من إجمالي خمس حوادث فقط، ما يعكس تبعات هذا السلوك الذي ينتهي عادة بحوادث بليغة.

وأشار إلى ضرورة الحذر كذلك عند الدخول إلى الطريق، إذ تعد من المخالفات الخطرة التي رصدتها شرطة دبي وبلغ عددها 3334 مخالفة، وأسفرت في النصف الأول من العام الجاري عن 117 حادثاً، نتج عنها وفاة شخصين وإصابة 101 آخرين.

ردع المشاة

قال مدير الإدارة العامة للمرور بالإنابة في شرطة دبي العميد جمعة سالم بن سويدان إن الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي تحرص كذلك على ردع المشاة الذين لا يلتزمون بالعبور من الأماكن المخصصة وسجلت في الفترة المشار إليها 9416 مخالفة لأشخاص عبروا الطريق من غير الأماكن المخصصة لذلك، مؤكداً أنهم يمثلون سبباً إضافياً لحوادث الدهس.

14

ألفاً و84 مخالفة عدم ترك مسافة كافية بين المركبات تم تسجيلها خلال النصف الأول.

قد يعجبك ايضا
اترك رد