fbpx

اكتشاف علمي جديد لباحث ماجستير في علوم الفضاء والفلك بجامعة الشارقة

0

اعتمد الاتحاد الفلكي الدولي (IAU) اثنتي عشرة زخة شهابية جديدة تم اكتشافها من خلال نتائج رسالة ماجستير قدمها الباحث محمد شوكت عودة ضمن برنامج ماجستير العلوم في علوم الفضاء والفلك التابع لقسم الفيزياء التطبيقية وعلم الفلك في جامعة الشارقة، وذلك تحت إشراف أستاذ الفيزياء الفلكية بالجامعة ومدير الشؤون الأكاديمية بأكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك الدكتور مشهور الوردات، ومساعد المشرف الدكتور “بيتر جينيسكينز” من وكالة الفضاء الأميركية ناسا.

وأشاد مدير جامعة الشارقة والمدير العام لأكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك ورئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، الدكتور حميد مجول النعيمي، بهذا الاكتشاف العلمي الجديد، مضيفاً أن هذا الإنجاز يسجل لدولة الإمارات العربية المتحدة، كونه نتج عن دراسات أعدها أبناء الدولة، ويأتي ذلك تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ومؤسس جامعة الشارقة، وتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي نائب حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة، مؤكداً على أهمية الآفاق العلمية والمعرفية لبرامج الماجستير التي تطرحها جامعة الشارقة ولا سيما في ميادين علوم الفضاء والفلك وتحديداً برامج الماجستير في علوم الفضاء والفلك، والماجستير في نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بُعد، وبرنامج الماجستير في قانون الجو والفضاء.

وأوضح الدكتور مشهور الوردات المشرف على الرسالة، أن الاكتشاف تم بعد تحليل أرصاد شبكة الإمارات لرصد الشهب والنيازك التابعة لمركز الفلك الدولي، وتتكون هذه الشبكة من ثلاث محطات موزعة في صحراء أبو ظبي، وتقوم يومياً وبشكل آلي بتصوير الشهب التي تظهر في سماء دولة الإمارات العربية المتحدة، وتم تحليل هذه الأرصاد التي جُمعت منذ تشغيل الشبكة في عام 2017 إلى نهاية العام 2021، والتي اشتملت ما يقارب من 77 ألفا من الشهب، بحيث تم تحديد مدار كل منها حول الشمس بحساب عناصره المداريّة. وقد تمت مخاطبة الاتحاد الفلكي الدولي والتعريف بالزخات الشهابية الجديدة والشهب التابعة لكل منها، مع ذكر العناصر المدارية إضافة إلى الاسم المقترح للزخة الجديدة، حيث أقرّ الاتحاد الفلكي الدولي جميع الزخات المقترحة وتم تسجيلها ونشرها على موقعه.

من جانبه عرض الباحث المهندس محمد شوكت عودة، مدير مركز الفلك الدولي في أبو ظبي، تفاصيل زخات الشهب المكتشفة، مشيراً إلى أنه يتم تسمية زخات الشهب الجديدة هذه وفقاً لمعيار معتمد من الاتحاد الفلكي الدولي، فتنسب زخة الشهب للمجموعة النجمية التي تحتوي نقطة الإشعاع، وهي نقطة وهمية تبدو الشهب التابعة للزخة وكأنها منطلقة منها، وأضاف أن شبكة الإمارات لرصد الشهب والنيازك ساهمت منذ إنشائها في العديد من الاكتشافات التي أعلنها الاتحاد الفلكي الدولي، وشاركت في العديد من الأبحاث التي نشرت في المجلات العلمية المحكّمة. وتحظى الشبكة بدعم ورعاية مستمرّين من المختصين لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، مما يبقيها بمستوى عال من الدقّة والرصانة.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد