fbpx

منصة “سبوتيفاي” تكشف سبب حذف أغنية “أنا دمي فلسطيني” لمحمد عساف

0

كشفت منصة “سبوتيفاي” للمحتوى الصوتي عن أسباب حذف أغنية “أنا دمي فلسطيني” للفنان محمد عساف، في واقعة أثارت جدلًا واسعًا.

ونفت المنصة في ردٍّ على استفسارات متابعين، الاتهامات بشأن كونها المسؤولة عن حذف الأغنية، مؤكدة أن من قام بحذف الأغنية هو الموزع وائل الشرقاوي، لافتة في الوقت ذاته أنها “تأمل في عودة المحتوى للمنصة قريبًا”.

وشددت في وقت سابق عبر حسابها في “إنستغرام” أن المنصة من أبرز الداعمين للفنان عساف، وذلك ردًّا على الاتهامات التي طالتها: “لقد كنا وما زلنا ندعم أعمال وفن الفنان محبوب العرب محمد عساف. ونتطلع إلى أن نستعيد محتواه المفقود على منصتنا قريبًا. لنستمتع ببعض من أفضل أعماله معًا على قائمة This is Mohammad Assaf”.

بدوره، نفى الفنان الفلسطيني علمه جملة وتفصيلا بهذا الموضوع، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن ما حدث ليس مرتبطًا بالقضية التي رفعها على الشركة المنتجة لأعماله “بلاتنيوم ريكوردز”.

وعلق عبر خاصية “ستوري” في حسابه في “إنستغرام”، وذلك ردًّا على حذف “أنا دمي فلسطيني”: “عادي محفوظة في قلب كل حر وشريف”.

وألمح في وقت سابق بتصريحات صحافية، أنه تلقى رسالة إلكترونية من منصتي “سبوتيفاي” و”أبل ميوزيك”، تفيد بحذف أغنيته لكونها “تحرّض على معاداة السامية”.

وأكد محمد عساف أن ما حدث لا يزيده إلا انتماءً لوطنه وتمسّكًا بقضيته العادلة.

وفي المرة الأولى على حذف الأغنية، علقت منصة “سبوتيفاي” بالقول إن المحتوى “فُقد” من قائمة أغاني الفنان محمد عساف، في إشارة منها إلى أن حذف الأغنية كان بسبب خطأ ما.

وكان متابعون شنّوا حملة على منصتي “سبوتيفاي” و”أبل ميوزيك”، متهمين إياهما بتعمد حذف أغنية “أنا دمي فلسطيني”، فيما أعلن العديد منهم إلغاء متابعة التطبيقين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد