fbpx

25 حصة أسبوعياً للمواد الإلزامية العام الدراسي المقبل

0

كشفت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي عن التوزيع الأسبوعي للحصص في المرحلة الأولى من تطبيق نظام «المواد الاختيارية» الذي اعتمدته وزارة التربية والتعليم أخيراً، ويطبق من العام الدراسي المقبل 2023 – 2024 على طلبة الحادي عشر في المدارس الحكومية فقط، وبواقع 25 حصة دراسية أسبوعياً للمواد الإلزامية، فيما سيختلف المجموع الكلي للمواد العلمية في المجموعة الاختيارية الأولى وذلك حسب الخطة التي يختارها الطالب، أما في المجموعة الاختيارية الثانية فيدرس الطالب 3 حصص دراسية لكل مادة من «الحوسبة والتصميم الإبداعي والابتكار، والعلوم الصحية، والفنون».

ومنحت المؤسسة الطالب أحقية تغيير سيناريو اختيار المواد الاختيارية بعد 3 أسابيع من بدء العام الدراسي، موضحة توزيع حصص المواد الإلزامية بواقع 5 حصص للغة العربية، و6 للإنجليزية، والتربية الإسلامية حصتين، والرياضيات 8 حصص، وحصتين للتربية البدنية والصحية، وحصتين للدراسات الاجتماعية/‏‏‏ التربية الأخلاقية.

خطة

وعن الخطة الدراسية في نظام المواد الاختيارية يدرس الطالب في المسار العام من 9 إلى 10 مواد بدلاً من 11 مادة، بعدد يتراوح بين 33 و35 حصة دراسية بدلاً من 40 حصة أسبوعياً، أما في المسار المتقدم فيدرس الطالب من 8 إلى 10 مواد، أما الحصص فيدرس ما يتراوح بين 32 و34 حصة وهذا ما سيحدده خيار الطالب من عدد المواد في المسارين.

وأشارت المؤسسة إلى أن هذا النظام سيمكن المدارس من إعادة توظيف الساعات الدراسية المتبقية وذلك حسب احتياجات الطالب ومستواه التحصيلي واهتماماته. ووجهت المدارس إلى دعم الطلبة الذين يحتاجون إلى تقوية أو دعم في اللغتين العربية والإنجليزية بتوفير حصص تقوية إضافية، وأخرى إثرائية، كما وجهتهم إلى الاهتمام بالمتفوقين في الرياضيات، وتقديم الدعم للطلبة الموهوبين في الفن وغيره من المجالات عبر حصص الدعم الأكاديمي أو توفير ساعات إضافية لممارسة هواياتهم وتعزيز مهاراتهم.

وحددت مصفوفة المهام والأدوار والمسؤوليات الواقعة على الطالب وولي الأمر، إذ يتطلب من الطالب حضور الورش التعريفية بنظام تطبيق المواد الاختيارية المستحدث لطلبة الصف 11 للمسارين العام والمتقدم والمنفذة من قبل المدرسة، إضافة إلى حضور الجلسات الفردية والجماعية التي تنفذ من قبل المدرسة لتدريب الطلبة على اختيار السيناريو المناسب، وعليهم مراجعة دليل التعليم العالي لضمان اختيار السيناريو الذي يتناسب والمستقبل الوظيفي الذي يطمح إليه الطالب.

المصدر: البيان

قد يعجبك ايضا
اترك رد