fbpx

الحرب البرية أين وصلت وماذا حققت؟

0

أعلن جيش الاحتلال أنه حقق تقدمًا في شمال وشمال غرب وشرق غزة٫، وأنه يحرز التقدم تلو الآخر، لكن مصادر مقربة من المقاومة نفت تقدمه مؤكدة أن تقدمه البري يقتصر على الأماكن المحروقة أمنياً وعسكرياً أو الفارغة من السكان الفلسطينيين- بسبب القصف العنيف والجنوني على مدار ٢٥ يوماً- مثل مناطق: العطاطرة، والكرامة- التي تضم أبراجاً دمرها الاحتلال وقصفها منذ بداية الحرب بشكل هستيري.

وفيما أعلن أنه يخوض معارك ضارية مع مقاتلي المقاومة، وأنه قصف خلايا إطلاق صواريخ مضادة للدبابات ومواقع مراقبة، وصادر العديد من الأسلحة بينها بنادق ومتفجرات. صرحت مصادر بتحرك قوات إسناد إسرائيلية كبيرة معظمها دبابات لقطع حدود قطاع غزة لإنقاذ جنود، بعد وقوع قوة من جيش الاحتلال في كمينٍ لكتائب القسام، وشن الاحتلال قصف مدفعي على عدة مناطق قرب غزة وشرق محافظة الوسطى.

وكانت كتائب القسام قد أعلنت أن جنودها أوقعوا الآليات  المتوغلة في منطقة “جحر الديك” شرق المحافظة الوسطى في كمين محكم، ودمروا ٣ آليات بقذائف “الياسين ١٠٥” وآلية رابعة قدمت لنجدة الآليات التي بقيت تشتعل، وقد انسحب قوات القسام بسلام قبل أن يتم دك منطقة الكمين بقذائف الهاون.

ونشرت شبكة قدس الإخبارية عن مصادر عبرية: أن الاحتلال نقل إصابات لجنوده خلال الاشتباكات المسلحة شمال قطاع غزة من بينهما إصابتين خطيرتين، بينما أعلنت المصادر مصرع اثنين في نفس الاشتباك.

و قد أعلنت القسام في وقت سابق من اليوم أن مقاتليها طوقوا قوة إسرائيلية بعد دخولها مبنى في “بيت حانون” شمال القطاع. كما قالت إن مقاتليها فتحوا النار من كمين في تجاه “الآليات المتوغلة غرب منطقة التوام شمال القطاع”، مشيرة الى أنها استهدفت “3 آليات بقذائف ياسين 105”.

كذلك أعلنت سرايا القدس قصف تجمعاً لآليات العدو غرب منطقة الكرامة بعشرات قذائف الهاون، واستهداف قوة صهيونية راجلة وتجمعاً للآليات في محيط مبنى السفينة غرب مدينة غزة بعدد من قذائف الهاون، وقصف تجمعا لآليات العدو المتوغلة في منطقة العطاطرة، تجمعاً آخر في موقع “إيرز” بقذائف الهاون. كذلك قالت سرايا القدس إنها استهدفت قوة مدرعة وقوة راجلة للعدو في منطقة السموني بحي الزيتون بعدد من قذائف الهاون، وأنزلت بهم خسائر كبيرة.

وكان في اشتداد نزالات المعركة تحقيقًا لتصريحات محللين لشبكة قدس الإخبارية: إن التقديرات تشير إلى أن الاحتلال لن يتمكن من المكوث في أي أحياء غير محروقة، ولا يستطيع الاستقرار بها، فإعادة احتلال غزة هو مجرد حلم ومستحيل أن يتحقق.

قد يعجبك ايضا
اترك رد