fbpx

“فلسطين ستتحرر”.. منشورات مؤيدة لفلسطين تستبعد نجمة سلسلة أفلام الرعب “سكريم” من الجزء السابع

0

كشفت مواقع عديدة أنه تم استبعاد الممثلة المكسيكية ميليسا باريرا عن فيلم الرعب “سكريم 7” (Scream VII) بشكل سري، بسبب تعليقاتها المؤيدة لفلسطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب ما ورد في موقع Deadline، فإنه تم التخلي عن باريرا (33 عاما)، سرّيا من قبل شركة الإنتاج Spyglass Media على خلفية قصة نشرتها “إنستغرام” قالت فيها: “أنا أيضًا أتيت من بلد مستعمر” مع شعار العلم المكسيكي، ثم تابعت: “فلسطين ستتحرر. حاولوا أن يدفنونا ولكنهم لم يعلموا أننا مثل البذور”.

وفي منشور آخر، كتب باريرا: “يتم التعامل مع غزة حاليا كمعسكر اعتقال. حشر الجميع معا، بلا مكان يذهبون إليه، ولا كهرباء ولا ماء… لم يتعلم الناس شيئا من تاريخنا. وكما هو الحال مع تاريخنا، ما يزال الناس يراقبون كل ما يحدث بصمت. هذه إبادة جماعية وتطهير عرقي”.

وشاركت باريرا العديد من المنشورات الداعمة لفلسطين منذ بدء المواجهات بين إسرائيل و”حماس” الشهر الماضي، وأشارت في منشور لها يوم الاثنين، إلى أنها تفضل استبعادها بسبب ما تدعمه.

واشتهرت باريرا بلعب دور سام كاربنتر في أفلام “سكريم” لعام 2022، وفيلم “سكريم 6” لعام 2023،  وهي شخصية رئيسية في الفيلم مرتبطة بشكل معقد بقصة “سكريم” باعتبارها الطفل غير الشرعي للقاتل “بيلي لوميس” الذي بدأ سلسلة الجرائم الأصلية عام 1996، وأصبحت مستهدفة من قاتل جديد ابتداء من الجزء الخامس الصادر عام 2022.

وحقق فيلم الرعب الذي ظهرت فيه باريرا لأول مرة 137.7 مليون دولار على مستوى العالم، في حين أن ظهورها في الفيلم الذي تم إصداره في مارس من هذا العام، تفوق على سابقه بإجمالي 168.9 مليون دولار في جميع أنحاء العالم.

المصدر: RT

قد يعجبك ايضا
اترك رد