fbpx

مركز مكافحة التضليل التركي يكشف زيف دعاية إسرائيل بـ7 حقائق خلال زيارة ماسك

فنّد مركز مكافحة التضليل التابع لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية الصور التي جرى تداولها خلال زيارة إيلون ماسك، مالك شركتي تيسلا وسبيس إكس ومنصة التواصل الاجتماعي إكس، إلى إسرائيل، إذ كشف التلاعب فيها والترويج للدعاية الإسرائيلية.

0

فنّد مركز مكافحة التضليل التابع لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية، الصور التي جرى تداولها خلال زيارة الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، إلى إسرائيل، إذ جرى التلاعب بمجموعة من الحقائق للترويج للدعاية الإسرائيلية.

وقال المركز في بيان على منصة إكس، اليوم الثلاثاء، إنه جرى التلاعب بمجموعة من الحقائق والصور خلال زيارة إيلون ماسك، مالك شركتي تيسلا وسبيس إكس ومنصة التواصل الاجتماعي إكس، إلى إسرائيل، إذ جرى عرض سرير أطفال تعرّض لهجوم من حركة حماس على إحدى المستوطنات الإسرائيلية.

وقال المركز إنه “يمكن رؤية العديد من أغلفة الرصاص الفارغة داخل السرير المعروض لـ” ماسك “. في المقابل، فإن هذه التفاصيل غير موجودة في اللقطات المسجلة خلال زيارة حاكم ولاية نيوجيرسي السابق كريس كريستي في 12 نوفمبر/تشرين الثاني”.

وأضاف: “يُزعم أن سرير الطفل “وقع وسط هجوم حماس والطفل بداخله”. وبفحص الصور، لا يوجد أي ضرر في السرير الذي كان مملوءاً “بأغلفة الرصاص الفارغة من الهجوم” .

ولفت إلى أن “أغلفة الرصاص هي ذخيرة MG3 عيار 7.62×51 التي تستخدم كسلاح ثانوي (رشاش) في دبابات الميركافا. وفي المهد تظهر بوضوح أجزاء من حزام (سلسلة) الذخيرة المستخدمة للمدفع الرشاش”.

وأشار المركز إلى أن “الإسرائيلية ياسمين بورات، التي احتمت بمنزل في الكيبوتس واحتجزتها حماس لفترة، ذكرت في تصريحها على إذاعة “كان” الرسمية الإسرائيلية، أن قوات الأمن الإسرائيلية التي جاءت إلى المنطقة هاجمت بشكل مباشر عدداً من المنازل بالدبابات والأسلحة. وذكرت بورات أن المنازل التي لجؤوا إليها في الكيبوتس تعرضت للاستهداف مرتين من الدبابات الإسرائيلية”.

وبيّن المركز أن “حجم الدمار الذي شهدته المنازل في الصور التي قدمتها إسرائيل من الكيبوتس يظهر أن الضرر ليس بحجم بنادق المشاة”.

وقال إن “الصور تؤكد تصريح بورات بأن “الدبابات الإسرائيلية قصفت المنازل في الكيبوتس بالدبابات”.

وذكرت بورات وفق المركز أن الأشخاص الذين قتلوا في الكيبوتس لقوا حتفهم خلال تبادل إطلاق النار في أثناء هجوم قوات الأمن الإسرائيلية.

والاثنين، قام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمرافقة ماسك بجولة في مستوطنة “كفار عزة” بغلاف قطاع غزة.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في منشور على منصة إكس: “قام رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بجولة صباح اليوم (الاثنين) مع إيلون ماسك في كيبوتس كفار عزة”.

وأشار إلى أن نتنياهو شرح لماسك ما جرى في المستوطنة خلال هجوم “حماس” المفاجئ على مستوطنات في غلاف قطاع غزة يوم 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وكان نتنياهو وماسك ارتديا سترتين واقيتين من الرصاص خلال الجولة في “كفار عزة”.

ودرج المسؤولون الإسرائيليون على اصطحاب الزوار الأجانب بجولات في مستوطنات غلاف قطاع غزة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد