fbpx

حملة وطنية لحماية الطفل عبر الإنترنت

تتيح للأطفال الإبلاغ عن الإساءات

0

أطلقت وزارة الداخلية، حملة وطنية لحماية الطفل عبر الإنترنت، تحت شعار «معاً من أجل إنترنت أكثر أمناً لأطفالنا»، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للإنترنت الآمنة.

وذكرت أن الحملة تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى فئات المجتمع للتصدي للتحديات والمخاطر التي يتعرض لها الأطفال عبر الإنترنت، إلى جانب توعية الأطفال بتحديات العالم الرقمي، وكيفية استخدام الإنترنت بشكل آمن، والتأثيرات السلبية للتنمر الإلكتروني، ومكافحة القرصنة الإلكترونية.

وكشف مدير مركز حماية الطفل في وزارة الداخلية، الرائد خالد الكعبي، لـ«الإمارات اليوم»، أن بإمكان الأطفال الإبلاغ بسهولة وأمان عن الجرائم أو الحوادث التي قد يتعرضون لها، من خلال قنوات عدة، منها الخط الساخن 116111 والتطبيق الذكي حمايتي، مؤكداً أن المركز على أتم الاستعداد لتلقي أي بلاغ والتعامل معه بشكل سريع وفعال وبسرية تامة.

ولفت الكعبي إلى أن مركز حماية الطفل في وزارة الداخلية يقوم بمهام وجهود كبيرة في مجال حماية الطفل، منها على الإنترنت، وتعزيز الاستجابة لأي بلاغ يتعلق بالطفل، وتتميز منظومة الإبلاغ الذكية في المركز بأنها على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، ويستطيع الطفل استخدامها للإبلاغ عن أي إساءة يتعرض لها.

وأكد الكعبي أن سلامة وأمن الأطفال تمثل أولوية قصوى، مشيراً إلى أن الحملة الوطنية لحماية الأطفال عبر الإنترنت، التي أطلقتها وزارة الداخلية بالتزامن مع اليوم العالمي للإنترنت، تأتي بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين والجهات المعنية بالطفل في القطاعين الحكومي والخاص، وتأتي أهداف الحملة لتعزيز حماية الطفل عبر الإنترنت.

وتستهدف الحملة التي تستمر لـ20 يوماً إلى رفع مستوى الوعي بالاستخدام الآمن للإنترنت، وتعزيز الرقابة الأبوية لأطفالهم أثناء استخدامهم الإنترنت، مشيراً إلى أن وزارة الداخلية ممثلة في مركز حماية الطفل كانت لها مبادرات عدة لرفع مستوى وعي أولياء الأمور في مراقبة ومتابعة أبنائهم أثناء جلوسهم على الإنترنت.

وأشار إلى أن برنامج الحملة متنوع، ويتضمن محاضرات موجهة للأطفال وأولياء الأمور وشرائح المجتمع، وتعقد في مراكز التسوق والأماكن العامة والمطارات والمدارس وغيرها.

وأكد الكعبي أن حماية الطفل مسؤولية مشتركة بين الأسرة وكل الجهات المعنية بالطفل، مؤكداً أهمية تعزيز الرقابة الوالدية، وتضافر الجهود والشراكات لتعزيز حماية الطفل في الفضاء الإلكتروني.

وتتضمن الحملة نشر التوعية عبر الشاشات الإلكترونية بالمطارات ومنافذ الدولة، ومحطات الوقود، وشاشات الصراف الآلي، والمدن الترفيهية والسياحية، بالإضافة إلى نشر المطبوعات والإعلانات التثقيفية الخاصة بالحملة، ومنظومة الإبلاغ الذكية لحماية الطفل عبر قنوات البث المرئية والمسموعة والمقروءة، ومنصات التواصل الاجتماعي. الجدير بالذكر أن وزارة الداخلية تتيح وسائل عدة للإبلاغ عن حوادث الأطفال المختلفة، منها الخط الساخن على الرقم (116111)، والإبلاغ الإلكتروني عبر موقع وزارة الداخلية لحماية الطفل (www.moi-cpc.gov.ae)، والبريد الإلكتروني ([email protected])، وتطبيق (حمايتي)، والاتصال للحالات الطارئة على الرقم (999).

المصدر: الإمارات اليوم

قد يعجبك ايضا
اترك رد