fbpx

رئيس الدولة يشهد إعلان شراكة بين “مبادرة محمد بن زايد للماء” ومؤسسة “إكس برايز” الأمريكية

0

شهد رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إعلان شراكة بين “مبادرة محمد بن زايد للماء” ومؤسسة “إكس برايز” الأمريكية، تهدف إلى إطلاق مسابقة “إكس برايز للحد من ندرة المياه” والتي ستمولها المبادرة بـ 150 مليون دولار، وتتضمن جوائز تصل قيمتها الإجمالية إلى 119 مليون دولار، لتحفيز المبتكرين حول العالم على تقديم حلول فاعلة ومستدامة وتطويرها لتعزيز كفاءة تقنيات تحلية المياه، وخفض كلفتها.

وقال رئيس مجلس إدارة مبادرة محمد بن زايد للماء، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، بهذه المناسبة، إن الحلول المتاحة حالياً لمعالجة أزمة ندرة المياه غير كافية لتجنب عواقب هذه المشكلة المتنامية، ولذلك تبرز الحاجة الملحّة إلى ابتكار حلول جديدة وفاعلة، مشيراً إلى أن “مبادرة محمد بن زايد للماء” تسعى إلى تعزيز التعاون والعمل مع مختلف الشركاء الدوليين لاستكشاف هذه الحلول والابتكارات الجديدة والمستدامة وإثبات جدواها وتطبيقها بأعلى درجات الكفاءة الممكنة.
وحضر مراسم إعلان الشراكة، التي جرت في موقع أول خزان للمياه في أبوظبي “نقا بن عتيج ” التاريخي،  رئيس مكتب الشؤون التنموية وأسر الشهداء في ديوان الرئاسة الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، ومستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة  الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، ووزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ووزير الاستثمار محمد حسن السويدي، ورئيس جهاز الشؤون التنفيذية عضو المجلس التنفيذي خلدون خليفة المبارك، وعدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين.

حلول فاعلة

وتسعى “مبادرة محمد بن زايد للماء” لمواجهة تحدي ندرة المياه في العالم، إلى إبراز هذه المشكلة الدولية، وتقديم حلول فاعلة ومبتكرة للتحديات التي تفرضها على المجتمعات والشركات والدول حول العالم، كما تعمل على تعزيز التعاون الدولي وتسريع تطوير حلول تكنولوجية مبتكرة، ومستدامة، واختبارها وتوظيفها بفاعلية في المجتمعات التي تعاني من آثار وتبعات ندرة الماء، إضافة إلى زيادة الاستثمارات للتغلب على هذا التحدي العالمي.
وتُظهر الدراسات أن قرابة 4 مليارات شخص باتوا يعانون من مشكلة ندرة الماء لمدة لا تقل عن شهر سنوياً.
وتتعدد عوامل ندرة الماء لتشمل النمو السكاني المتزايد، والتغيرات الديموغرافية، وتحديات البنية التحتية، والحوكمة، إضافة إلى التلوث البيئي، والتغير المناخي، وفي غياب الحلول الفعالة، من المتوقع أن تكون لها عواقب وخيمة، بما في ذلك الموت، وتفاقم الأزمات الإنسانية، وانعدام الأمن الغذائي، والهجرات الجماعية القسرية، وتزايد الاضطراب السياسي، واحتمال نشوب صراعات مسلحة من أجل المياه.

دعوة عالمية

من جانبه، قال المدير العام والمؤسس والرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مؤسسة “إكس برايز” بيتر ديامانديس، إن مسابقة “إكس برايز” للحد من ندرة المياه، تمثل دعوة عالمية للعلماء والمهندسين ورواد الأعمال لتحويل ندرة المياه إلى وفرة، بتوظيف التقارب التقني والتطور المتسارع للتصدي لهذه المشكلة العالمية الخطيرة، مشيراً إلى أن المسابقة هي الأكبر والأولى من نوعها حتى الآن، التي تركز على حلول مبتكرة ومستدامة لتحلية المياه واستخراج مياه المحيطات وتحويلها إلى مياه عذبة على نحو مستدام ومنصف للجميع.
وتسهم الشراكة مع مؤسسة”إكس برايز”، المتخصصة في تصميم مسابقات واسعة النطاق لمعالجة التحديات التي تواجه الإنسانية، في تحفيز الابتكار التكنولوجي ووضع حلول قابلة للتطبيق لخلق مستقبل يضمن وفرة الماء للجميع.
ويعد إطلاق “مبادرة محمد بن زايد للماء” جزءاً من مساع أشمل تقودها الإمارات على الصعيد الدولي للتصدي لمشكلة ندرة الماء عالمياً، والتي تضمنت نشر ورقة نقاش مفصّلة حول هذا الموضوع في سبتمبر (أيلول) 2023 بعنوان “تداعيات متلاحقة: ندرة المياه، التهديد الخفي لأمن وازدهار العالم”.
وتعد الورقة التي يمكن تحميلها من موقع وزارة الخارجية الإماراتية، دعوة عالمية مفتوحة للمجتمع الدولي للتحرك عاجلاً واتخاذ إجراءات أكثر حزماً وتنسيقاً  بالعمل بأساليب وطرق جديدة لمواجهة هذا التحدي المتفاقم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد