fbpx

“الأرصاد”: موجة غبار تؤثر في الدولة لمدة 3 أيام

0

أبلغ المركز الوطني للأرصاد «الإمارات اليوم» بتأثر مناطق متفرقة من الدولة، خصوصاً في المنطقة الغربية وبعض المناطق الساحلية، اعتباراً من غد، بتحرك غبار مثار قادم من المنطقة الشرقية تجاه جنوب الخليج العربي يستمر ثلاثة أيام.

وحدد المركز سببين وراء هطول الأمطار على مناطق مختلفة من الدولة خلال يوليو الجاري، الأول هو ارتفاع درجات الحرارة خلال فترة النهار وقد تتجاوز 43 درجة مئوية، والثاني وجود الجبال الشرقية، موضحاً أن هذين السببين يؤديان إلى تكوّن سحب ركامية مصحوبة بسقوط أمطار.

وتفصيلاً، أفاد المركز الوطني للأرصاد بأن يوليو الذي يعد أحد أشهر الصيف، يشهد ارتفاعاً في درجات الحرارة نتيجة تأثر المنطقة والدولة بامتداد عدد من المنخفضات الحرارية تعمل على رفع درجات الحرارة، أهمها منخفض الهند الموسمي، لافتاً إلى أنه نتيجة لوجود الجبال الشرقية وارتفاع درجات الحرارة خلال فترة النهار، فإن ذلك يؤدي إلى تكوّن سحب ركامية مصحوبة بسقوط أمطار.

وأوضح أن بعض مناطق الدولة تتأثر خلال هذا الشهر، خصوصاً في النصف الثاني منه، بامتداد منطقة التقارب بين المدارين (ITCZ) الذي يصاحبه تكوّن بعض السحب الركامية الممطرة أحياناً، مضيفاً أن دورة نسيم البر والبحر تلعب دوراً مهماً خلال هذا الشهر، حيث تتأثر الدولة برياح جنوبية شرقية ليلاً وصباحاً، وبرياح شمالية نهاراً. كما تتأثر أحياناً برياح جنوبية نشطة، خصوصاً خلال فترة الصباح، كما تنشط الرياح الشمالية الغربية أحياناً، وتكون مثيرة للغبار.

ولفت المركز إلى أن هذا الشهر يشهد كذلك تزايداً في الرطوبة النسبية في بعض الأيام خلال الصباح الباكر على بعض المناطق، وقد يتشكل ضباب أو ضباب خفيف في بعض الأيام خلال الشهر، مشيراً إلى أن متوسط درجات الحرارة خلال يوليو يراوح بين 34.6 و37.2 درجة مئوية، ويكون متوسط درجات الحرارة العظمى بين 39.7 و43.8 درجة مئوية، ومتوسط درجات الحرارة الصغرى بين 29.1 و31.4 درجة مئوية.

وأكد أن أعلى درجة حرارة عظمى سُجلت بالدولة خلال يوليو بلغت 51.8 درجة مئوية، في منطقة مزيرعة، سنة 2017، بينما كانت أقل درجة حرارة (16.9 درجة مئوية) في جبل جيس سنة 2022.

وسجل متوسط سرعة الرياح خلال هذا الشهر 13 كم/س، إذ بلغت أعلى سرعة رياح 105 كم/س في «خطم الشكلة» سنة 2016، وكانت أعلى هبة رياح 130 كم/س في مطار العين سنة 2022.

وأكد المركز أن متوسط الرطوبة النسبية خلال هذا الشهر يصل إلى 46%، إذ يراوح متوسط الرطوبة النسبية العظمى بين 64 و81%، ومتوسط الرطوبة النسبية الصغرى بين 19 و36%، فيما كانت أعلى سنة تكرر فيها حدوث الضباب خلال السنوات الماضية، سنة 2023، حيث بلغ عدد تكرار حدوث الضباب 11 يوماً ضباباً، وخمسة أيام ضباباً خفيفاً، بينما كانت أعلى كمية أمطار مسجلة خلال هذا الشهر 234.9 ملم، على ميناء الفجيرة سنة 2022.

وأبلغ المركز «الإمارات اليوم» بأن الدولة تتأثر منذ أول من أمس، برياح شمالية غربية تصل سرعتها القصوى إلى 50 كم/س، ما أدى إلى إثارة الغبار والأتربة وانخفاض مدى الرؤية الأفقية في بعض المناطق داخل الدولة إلى 1000 متر. وتوقع المركز أن تتأثر مناطق متفرقة من الدولة، خصوصاً في المنطقة الغربية وبعض المناطق الساحلية، اعتباراً من غد وعلى مدى ثلاثة أيام، بتحرك غبار قادم من المنطقة الشرقية تجاه جنوب الخليج العربي. وتابع المركز أن الغبار سيؤدي إلى انخفاض مستوى الرؤية الأفقية بمعدلات تختلف باختلاف المناطق الأكثر تأثراً به، داعياً سائقي المركبات إلى أخذ الحيطة والحذر على الطرقات بسبب تدني مدى الرؤية الأفقية في عدد من مناطق الدولة، كما حث المركز السائقين على اتباع تعليمات إدارات المرور بشأن السير على الطرقات، خصوصاً الخارجية وعدم السرعة، وترك مسافة آمنة بين المركبات.

ووفقاً للمركز يكون طقس اليوم صحواً إلى غائم جزئياً أحياناً، فيما تصبح الرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط نهاراً لتكون مثيرة للغبار والأتربة، بما يؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية على المناطق المكشوفة، وتراوح سرعتها بين 15 و25 كم/س، وتصل إلى 40 كم/س على البحر الذي يكون مضطرباً ويصبح متوسطاً إلى خفيف الموج مساء في الخليج العربي، ومتوسطاً إلى خفيف الموج في بحر عُمان.

وأشار إلى أن الطقس غداً سيبقى صحواً إلى غائم جزئياً أحياناً، مع حدوث ارتفاع في درجات الحرارة، فيما تكون الرياح جنوبية غربية تتحول إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً نهاراً، وتراوح سرعتها بين 10 و20 كم/س، وتصل إلى 35 كم/س على البحر الذي يكون خفيف الموج في الخليج العربي وفي بحر عُمان.

وأفاد المركز بأن طقس الأحد المقبل سيصبح غائماً جزئياً، مع ظهور غبار محمل من الغرب وشمال الخليج العربي، خصوصاً على المناطق الغربية والساحلية، فيما تكون الرياح جنوبية شرقية إلى شمالية غربية وشمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تراوح سرعتها بين 10 و20 كم/س، وتصل إلى 30 كم/س على البحر الذي يكون خفيف الموج في الخليج العربي وفي بحر عُمان.

وتوقع المركز أن يكون طقس الإثنين المقبل غائماً جزئياً، ورطباً صباحاً على بعض المناطق الساحلية مع احتمال تشكل ضباب خفيف، لافتاً إلى استمرار ظهور غبار مثار ومحمّل من الغرب وشمال الخليج العربي، خصوصاً على المناطق الغربية والساحلية والشرقية.

وذكر أن الرياح ستكون جنوبية شرقية إلى شمالية غربية، وشمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً، وتراوح سرعتها بين 10 و25 كم/س، وتصل إلى 40 كم/س على البحر الذي يكون خفيف الموج في الخليج العربي، وخفيفاً إلى متوسط الموج في بحر عُمان.

المصدر: الإمارات اليوم

قد يعجبك ايضا
اترك رد