fbpx

تدشين مصنع للسيارات بواحة السليكون بتكلفة 370 مليون درهم

0

وضع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة واحة دبي للسيليكون، أمس، حجر الأساس للمقر الرئيس لمصنع شركة «دبليو موتورز» لصناعة السيارات في واحة دبي للسيليكون، الذي يقام بكلفة تصل إلى 370 مليون درهم، على مساحة 120 ألف قدم مربعة، فيما ستصل الطاقة الإنتاجية للمصنع إلى 200 سيارة سنوياً.

وأفادت «دبليو موتورز» بأن من المقرر افتتاح المصنع الجديد، الذي سينتج السيارات الرياضية والكهربائية وذاتية القيادة، بداية أكتوبر المقبل، مشيرة إلى أن المصنع سيوفر في أول عامين 150 وظيفة، بينما من المخطط إتاحة 520 وظيفة خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

مختبر عالمي

وتفصيلاً، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة واحة دبي للسيليكون، إن «مدينة دبي مستمرة بتعزيز مكانتها الريادية كمختبر عالمي مفتوح لأحدث تطبيقات التكنولوجيا»، مشيراً إلى أن «الإمارة تجذب الاستثمارات الأجنبية بشكل مباشر، وشركات التكنولوجيا العالمية والشركات الناشئة الواعدة، ورواد الأعمال من جميع أنحاء العالم».

وأضاف سموه على هامش حفل وضع حجر الأساس لمقر مصنع شركة «دبليو موتورز» لصناعة السيارات في واحة دبي للسيليكون، أن «العمل على إنجاز الخارطة الاقتصادية الجغرافية الشاملة لإمارة دبي، التي يتم تطويرها من قبل مجلس المناطق الحرة في دبي، عملاً ببنود وثيقة الخمسين التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سيسهم في دفع العجلة الاقتصادية في الإمارة، ويعزز سياسة التنويع الاقتصادي التي تنتهجها الدولة».

ولفت سموه إلى أنه «في هذا السياق، تعد المناطق الحرة في دبي، ومنها واحة دبي للسيليكون، محط اهتمام الشركات الكبرى التي تبحث بشكل مستمر عن منظومات عمل متكاملة متطورة، بهدف توسعة أعمالها على الصعد المحلية والإقليمية والعالمية».

استقطاب الاستثمارات

بدوره، قال نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، الدكتور محمد الزرعوني، إن «مصنع السيارات الذي تم إطلاقه في الواحة، يعد الأول من نوعه بالدولة والمنطقة، كما أنه يواكب خطط سلطة الواحة في استقطاب استثمارات الصناعات النوعية التي ترتبط بالقطاعات التقنية في مختلف المجالات».

وأشار إلى «الإعداد لاستقطاب أربعة مصانع جديدة تعمل في قطاعات تكنولوجية مختلفة للواحة خلال الفترة المقبلة، عقب إنجاز الدراسات لإقامة استثماراتها في المنطقة».

وأضاف أن «(سلطة دبي للسيليكون) لديها خطط عمل لاستقطاب استثمارات معينة، وليس مجرد جلب الشركات بشكل عام، إذ يتم التركيز على جذب الشركات المعتمدة على التقنيات الصناعية النوعية والتي تعد بمثابة ذات قيمة مضافة».

أسعار التأجير

وأفاد الزرعوني، بأن «السلطة نفذت برامج لتثبيت واستقرار أسعار التأجير للشركات خلال العام الماضي، فيما تعتزم العمل على الخطط نفسها لتثبيت أسعار الإيجارات دون زيادات خلال العام الجاري».

وأكد أن «تأسيس مصنع (دبليو موتورز) في الواحة سيشكل إضافة جديدة ونوعية لصناعة السيارات الرياضية في دبي والإمارات، لاسيما أن هذه الصناعات تتطلب سلسلة توريد متنوعة من المنتجات والخدمات، ما سيشكل مجموعة كبيرة من الفرص في مجالات تقنيات القيادة الذكية والمنتجات والخدمات ذات الصلة».

الكلفة 

من جهته، قال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «دبليو موتورز»، رالف دباس، إن «إجمالي استثمارات مصنع الشركة في منطقة واحة دبي للسيليكون سيبلغ 370 مليون درهم، فيما ستصل الطاقة الإنتاجية للمصنع إلى 200 سيارة سنوياً»، لافتا إلى أن «المصنع سيقام على مساحة 120 ألف قدم مربعة».

وأضاف دباس أن «من المقرر افتتاح المصنع بداية أكتوبر المقبل، قبيل انطلاق معرض (إكسبو 2020 دبي)»، مشيراً إلى أن «المصنع سيوفر أول عامين 150 وظيفة، فيما من المخطط إتاحة 520 وظيفة خلال الأعوام الخمسة المقبلة».

عمليات التصنيع

وذكر دباس أن «أعمال التصنيع ستنتفل من إيطاليا حالياً إلى المصنع الجديد في دبي مع افتتاحه في أكتوبر المقبل»، موضحاً أن «المصنع سيشمل عمليات تصنيع لـ60% من أجزاء السيارات، فيما سيتم تجميع النسب الباقية لأجزاء السيارات، مع استيراد المحركات والهياكل (الشاسيهات) من الأسواق الأوروبية».

وبيّن أن «المصنع سيعمل على تصنيع السيارات الرياضية، إضافة إلى سيارات كهربائية سيتم تجميع محركاتها في دبي، فضلاً عن إنتاج سيارات ذاتية القيادة، تم إنجاز نموذج أولي لها أخيراً».

وتابع دباس أن «المصنع سينتج سيارات باسم طراز (غياث)، التي تأتي بمواصفات فائقة، تشمل تزويدها بطائرتين من دون طيار، وكاميرات بدقة فائقة وقدرات تقريب بصري»، لافتاً إلى أنه «سيتم إنتاج 10 سيارات منها لشرطة دبي وفق اتفاقية مشتركة قبل نهاية العام الجاري».

مراحل المشروع

قال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «دبليو موتورز»، رالف دباس، إن المرحلة الأولى من مشروع مصنع الشركة في واحة دبي للسيليكون، تضم ثلاثة أقسام، هي قسم التصنيع، ويتألف من ورشة للصيانة، فضلاً عن قسمين آخرين، الأول للتجميع، والثاني لتصنيع النماذج الأولية.

وأضاف دباس أن المصنع سيضم أحدث الآلات المجهزة بالتقنيات الذكية المتقدمة لإنتاج ألياف الكربون والألومنيوم والأجزاء الأخرى، كما سيشتمل المقر الرئيس على مراكز التصميم والهندسة والبحث والتطوير والتدريب، إضافة إلى قسم التطوير المستقل والتكنولوجيا.

وأشار إلى أن المرحلة الثانية والأخيرة من المشروع ستتضمن أكاديمية «دبليو موتورز» للسيارات، التي ستقدم دورات تدريبية في التصميم والهندسة والنقل والذكاء الاصطناعي، إضافةً إلى برامج معتمدة تلبي احتياجات الطلاب والمتدربين من جميع أنحاء العالم.

المصدر/ الإمارات اليوم

قد يعجبك ايضا

اترك رد