fbpx

التعديات على مجاري الأودية تعيق مجابهة الأمطار في رأس الخيمة

ما يؤدي إلى تجمع المياه وانحراف مجرى الأودية عن مسارها

0

قال مشرف عام لجنة طوارئ الأمطار مستشار دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، أحمد حمد الشحي، إن أبرز التحديات التي تواجه الدائرة خلال مجابهتها للأمطار الغزيرة التعديات على مجرى الأودية وعلى شبكات صرف مياه الأمطار، الأمر الذي يفاقم الأزمة، ويؤدي إلى تجمع المياه، وانحراف مجرى الأودية عن مسارها.

وأوضح، لـ«الإمارات اليوم»، أن الدائرة رصدت تعدي سكان على مجرى الأودية من خلال التوسع في المزارع، وإنشاء عزب وبيوت على حساب الوادي، ولفت إلى أن التعديات تسببت في انحراف مجرى بعض الأودية، ما تسبب في جريانه في مسار غير الصحيح، ودخول المياه إلى المنازل.

وأضاف أن تأثير وادي نقب على منطقة الفحلين السكنية كان بسبب قوة تدفق المياه في الوادي، خلافاً للسنوات الماضية، ولفت إلى أن صب مياه الأمطار في الوادي من جهة واحدة، تسبب في جريانه بقوة ودخوله منازل المواطنين.

وأشار إلى أن الدائرة وضعت حلولاً مؤقتة في وادي نقب، تشمل توزيع تدفق المياه إلى ثلاث مناطق، هي: وادي نقب في منطقة الفحلين، ومنطقة السيح بحيث تصب مياه الوادي في الأراضي الخالية والمزارع، ومنطقة الصالحية بحيث تصب مياه الوادي في المناطق الخالية الواسعة.

وأضاف أن توزيع مجرى وادي نقب سيؤدي إلى تقليل قوة جريان مياه الوادي، وسيحد بشكل كبير من دخول السيول والمياه إلى منازل المواطنين، كما سيحد من أضرار الأمطار في منطقة الفحلين السكنية، إضافة إلى العمل بشكل مكثف في إنشاء الحفرة التخزينية من قبل فرق العمل من أجل الاستفادة منها خلال الفترة المقبلة، في حال سقوط أمطار غزيرة وجريان وادي نقب، إلى حين الانتهاء من تشييدها نهاية العام الجاري.

وأوضح أن من التحديات التي تواجه فرق العمل خلال سحب مياه الأمطار، العثور على تعديات في مجرى شبكات صرف مياه الأمطار من قبل بعض السكان، ما يؤدي إلى انسداد الشبكات، وتراكم المياه في الطرقات والمناطق السكنية.

وأشار إلى أن فرق العمل تقوم بشكل مستمر بتنظيف وصيانة شبكات صرف مياه الأمطار، لضمان استمرار جريانها، والتقليل من تجمع مياه الأمطار، ولتسهيل مرور حركة المركبات على الطرقات.

وأضاف أن فرق العمل تواجه صعوبات، تتمثل في عدم التزام سائقين وأفراد المجتمع بالتعليمات الصادرة من الجهات المختصة، ومنها المجازفة والدخول في مجرى الأودية، والدخول إلى مناطق تجمع مياه الأمطار، وتعطل مركباتهم، وإصرار بعض السائقين على دخول المناطق الجبلية، رغم موجود معوقات تتعلق بسقوط صخور على الطريق

أوضح مشرف عام لجنة طوارئ الأمطار ومستشار دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، أحمد الشحي، أن الدائرة حصلت أخيراً على معدات وآليات جديدة ومضخة كبيرة لسحب مياه الأمطار في جميع مناطق الإمارة، ولفت إلى أن لجنة طوارئ الأمطار تقوم بشكل يومي بمتابعة حالة الأرصاد الجوية، وتقوم على أساسها بتوزيع ونشر فرق العمل، وتوزيع التناكر والصهاريج استعداداً لسحب مياه الأمطار فور تجمعها في الطرقات والمناطق السكنية المنخفضة.

الإمارات اليوم

قد يعجبك ايضا

اترك رد