وذكر مختبر مستشفى جنيف الطبي أن أكثر من 20 عينة يتم التحقق منها من مختلف أنحاء البلاد، للاشتباه بالعوارض التي تصيب أصحابها، كونها مماثلة لعوارض فيروس كورونا.

وفي سياق منصل لم تقم سويسرا بأي إجراءات في المطارات أو محطات النقل، ولكن أوعزت إلى المستشفيات والهيئات الطبية بإبلاغ السلطات المختصة عن أي حالة يجرى الاشتباه فيها.
وأفادت منظمة الصحة العالمية أنها تريثت حتى الآن، قبل إعلان حال الطوارىء الدولية، مكتفية بتصنيف مؤقت للحالة على أنها “أزمة خطيرة”.