أوروبي يقتل مدرب مساج لسبب غريب

0

قال مدير إدارة مسرح الجريمة بالإدارة العامة للأدلة الجنائية، العقيد أحمد المري، إن دليلاً ضئيلاً ربما يقود إلى حل غموض جرائم كبرى، وإدانة المتهمين أمام القضاء.

وكشف لـ«الإمارات اليوم» عن قضية غريبة، انتقل إليها خبراء مسرح الجريمة، أخيراً، عبارة عن جريمة قتل بدت غير مبررة، ارتكبها شخص أوروبي داخل مركز «تدليك» في أحد الفنادق، إذ وجه 10 طعنات نافذة لمدلك غير مبالٍ بالكاميرات، التي سجلت تفاصيل الواقعة، وتبين أن المتهم تصرف بطريقة هيستيرية لظنه أن القتيل أعطاه مشروباً تسبب في إيذائه بعد انتهاء جلسة المساج.

وتفصيلاً، أوضح العقيد أحمد المري، أن الجريمة وقعت بتاريخ 11 من نوفمبر الماضي، حين اقتحم شخص أوروبي يتمتع ببنيان قوي مركز خدمات تدليك في أحد الفنادق، حاملاً في يده سكيناً كبيراً، وتوجه إلى موظف آسيوي، ووجه إليه 10 طعنات قاتلة، وبدا في حالة نفسية وعقلية غير طبيعية أثناء تنفيذ الجريمة، نظراً لإدراكه التام أن الكاميرات تغطي أرجاء المكان.

وأشار إلى أن فريق مسرح الجريمة انتقل وعاين المكان، وتم تحريز سلاح الجريمة، فيما توفي المجني عليه أثناء نقله إلى المستشفى.

وتابع أنه تمت الاستعانة بإدارة علم الجريمة لطلب إذن خاص من النيابة العامة للجلوس مع المتهم، لافتاً إلى أن التحقيق المبدئي كشف أن المتهم خضع لجلسة تدليك في اليوم السابق للجريمة، وبعد الانتهاء قدم له المدلك

مشروباً صحياً مثل الشاي الأخضر، لتعويضه عن العرق المسال أثناء الجلسة، لكن حين وصل إلى منزله شعر بتعب شديد، وظن أن المدلك تعمد إيذاءه بهذا المشروب، إذ تعرق جسده كثيراً، وأحس بانتكاسة، فقرر الانتقام منه، وتوجه إلى المركز وقتله.

وأكد المري أن خبراء الإدارة من الكوادر المواطنة يتمتعون بحرفية وكفاءة ودقة وجاهزية على مدار الساعة.

المصدر/ الإمارات اليوم

قد يعجبك ايضا

اترك رد