التقاط صورة نادرة لعفريت الغبار حول المريخ

وطوله 650 مترًا

0

التقطت مركبة “مارس ريكونيسانس أوربيتر” (MRO) التابعة لوكالة ناسا صورة نادرة لعفريت الغبار العملاق يدور حول المريخ.

وعادة ما تتلاشى العواصف مثل عفريت الغبار بسرعة كبيرة ما يجعل الصورة التي التقطتها مركبة ناسا نادرة للغاية في المشهد المريخي.

وشارك الفريق المشرف على كاميرا HiRise على متن “مارس ريكونيسانس أوربيتر”، في جامعة أريزونا، مؤخرا هذه المفاجأة الرائعة ليراها العالم.

وقال عضو الفريق، شارون ويلسون: “هناك العديد من صور HiRise للمسارات التي خلفها عفريت الغبار، ولكن من النادر أن نلتقط هذه الدوامة الترابية في طور الحركة”.

ويُعتقد أن قلب عفريت الغبار يبلغ عرضه 164 قدما (49 مترا)، وطوله نحو 2132 قدما (650 مترا)، وهذا يعني أن الزوبعة الضخمة كانت أطول قليلا من برج إيفل الشهير.

وتمكن الفريق من تحديد حجم الزوبعة من خلال النظر إلى الظل الكبير الذي ألقت به.

وتعد دراسة عفريت الغبار أو كما يعرف أيضا بالدوامة الترابية، أمرا مهما لأنه سيتعين على البشر التعامل معها في حال استعمروا المريخ.

وقد يبدو عفريت الغبار ضخما لكنه لم يصل إلى حجم الزوبعة التي رصدتها كاميرا HiRise على سطح المريخ عام 2012، والتي كانت شاهقة الارتفاع لتصل إلى 12 ميلا (19.31)، أي ما يعادل تقريبا 60 برج إيفل مكدسة فوق بعضها.

المصدر: روسيا اليوم

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.