محمد بن راشد: دولتنا محبة للسلام ومجتمعنا مجتمع عدالة ومساواة وتسامح

خلال تسلمه أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول الصديقة

0

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: «دولتنا دولة محبة وسلام ومجتمعنا مجتمع عدالة ومساواة وتسامح، يعيش فيه الجميع بأمان واستقرار ووئام، دون تمييز بين جنسية وأخرى، أو بين ثقافة وثقافة، نعتز بثقافتنا وقيمنا الإنسانية الراسخة، ونمد نظرنا وأيدينا نحو الآخر للتعرف على ثقافته، ونمد جسور التواصل الحضاري والتقارب الإنساني مع جميع الدول والشعوب من أجل نشر مبادئ العدالة والمساواة وإسعاد البشرية».

جاء ذلك خلال تسلّم سموه بقصر الوطن في العاصمة أبوظبي، أمس، أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول الصديقة المعينين لدى الدولة. وتسلّم سموه بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أوراق اعتماد كل من سفير جمهورية كوبا روبيرتو بلانكو دومينغيز، وسفير جمهورية كولومبيا خايمي أمين، وسفير جمهورية تنزانيا المتحدة محمد عبدالله متونجا، وسفير جمهورية جورجيا باتا كالاندادزه، وسفيرة كومنولث أستراليا هايدي فينامور، وسفير جمهورية قيرغستان عبداللطيف جمعة باييف، وسفير الجمهورية اليونانية ديونيسوس زويس، الذين نقلوا إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تحيات قادة وزعماء دولهم، وتمنياتهم لسموهما دوام الصحة والعافية، ولشعبنا اطراد التقدم والازدهار.

وأعرب السفراء أثناء إلقاء كلماتهم عن حرصهم على توطيد أواصر الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات ودولهم، بما يخدم المصالح الوطنية العليا للجميع.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالسفراء، متمنياً لهم إقامة طيبة مع عائلاتهم في دولة الإمارات.

وأكد لهم سموه أنهم سيحظون بكل أشكال التعاون والتسهيلات اللازمة من أجل تسهيل عملهم، وتمكينهم من أداء واجبهم دون أي صعوبات تعيق تحركهم، وذلك في إطار العلاقات والقواعد الدبلوماسية المعمول بها دولياً.

وأشار سموه إلى أن أبواب المسؤولين المعنيين والوزارات المعنية مفتوحة لهم، خصوصاً وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وعلى رأسها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، الذي يبذل ومساعدوه جهوداً صادقة وفاعلة في سبيل إقامة علاقات متوازنة بين دولة الإمارات والدول الشقيقة والصديقة، يراعى فيها حماية المصالح العليا لدولتنا وجميع الدول دون استثناء.

حضر مراسم تقديم أوراق الاعتماد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، وعدد من الوزراء والمسؤولين في وزارتي شؤون الرئاسة والخارجية والتعاون الدولي.

المصدر/ الإمارات اليوم

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.