إيطالية في أواخر التسعينات تهزم “كورونا”

0

رغم كثرة التحذيرات مؤخرًا من خطورة فيروس كورونا على كبار السن،كسرت سيدة تبلغ من العمر 95 عاماً، هذه القاعدة ، بعد تعافيها من فيروس كورونا في مقاطعة مودينا الإيطالية.
وبدأت قصة هذه الجدة التى تُدعى ألما كلارا كورسيني مع فيروس كورونا ، في 5 مارس/آذار الجاري، بعدما تبيّنت عليها علامات الإصابة بالفيروس الذي أودى بحياة 5476 في إيطاليا، حتّى الآن.
وكشف الأطباء الذين تولوا علاجها أن السيدة تمكَّنت من التعافي بدون علاجات مضادة للفيروسات، كتلك التي تُعطى للمرضى لتساعدهم على التغلُّب على العدوى الفيروسية.

ويأتي هذا التعافي الأخير للسيدة المُسِنَّة بعدما أعلن الأطباء أن رجلاً إيطالياً يبلغ من العمر 79 عاماً، من مدينة ليغوريا، قد استردّ عافيته بعد إصابته بالفيروس، وذلك بعد اختبار عقار لمرض الإيبولا يُدعى remdesiver عليه، وبقائه في المستشفى لمدة 12 يوماً.

وقد أبدى هذا العقار إشارات على نجاحه في علاج سيدة من الولايات المتحدة، كانت قد شُخِّصت حالتها بفيروس كورونا في 26 فبراير/شباط، وكذلك 14 أمريكياً آخرين ثبتت إصابتهم بالمرض بعد سفرهم على متن الباخرة Diamond Princess.
وعلى صعيد آخركشفت أنباء عن نشر قوات الجيش لفرض حظرٍ على إقليم لومباردي الأكثر تضرراً في إيطاليا،وطالب الوزراء في روما بمنع التواصل الشخصي بين الأفراد، وحَظر تجوُّل 60 مليون مواطن بالإجبار في أنحاء البلاد.
وجدير بالذكر أن أعداد الوفيات في إيطاليا قد تخطت نظيرتها في الصين، إذ بلغت 5476 وفاة، من بين عدد المصابين الذي بلغ 59138، فيما قد تماثل للشفاء 7024 شخصاً.
وقد اتخذت إيطاليا عدة إجراءات مؤخرًا للحد من الانتشار الكبير للفيروس داخلها، كان أهمها قرار تجميد كافّة الأنشطة الاقتصادية التي اعتبرتها غير أساسية، لإبقاء المزيد من الناس في منازلهم وبعيداً عن الشوارع، وغلق المحال والشركات حتى 3 أبريل/نيسان.

المصدر/آربيك بوست

قد يعجبك ايضا

اترك رد

instagram default popup image round
Follow Me
502k 100k 3 month ago
Share