صفر في أعداد الوفيات الناجمة عن الغرق ولا حوادث بحرية في دبي

خلال إجازة عيد الفطر

0

قال العقيد سعيد المدحاني، مدير مركز شرطة الموانئ بالنيابة في شرطة دبي، إن إجازة عيد الفطر السعيد شهدت التزاما كاملا من قبل أفراد المجتمع في مناطق الشواطئ باتباع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة في سبيل مكافحة فايروس كورونا “كوفيد19″، والحفاظ على التباعد الجسدي ومنع التجمعات.

وأشار إلى أن الشواطئ خلال إجازة العيد لم تسجل حوادث بالوسائل البحرية، كما شهدت صفراً في أعداد الوفيات الناجمة عن الغرق، فيما تعاملت فرق الأمن البحري والإنقاذ البحري مع حالة غرق واحدة، وتمكنت الفرق من إنقاذ شخص ونقله إلى المستشفى لإجراء الفحوص الطبية.

وأكد العقيد المدحاني أن فرق الأمن البحري عملت بجاهزية عالية في تأمين الملاحة البحرية ورصد المخالفين، فيما كانت فرق الإنقاذ البحري جاهزة للتعامل مع الحوادث البحرية الطارئة والاستجابة لها في أقل وقت ممكن، وعلى مدار 24 ساعة تماشياً مع توجيهات القائد العام لشرطة دبي معالي الفريق عبدالله خليفة المري.

٦ دوريات

من جانبه، أوضح المقدم علي عبدالله القصيب النقبي، رئيس قسم الإنقاذ البحري، أن فرق الانقاذ البحري سيّرت خلال إجازة العيد ٦ دوريات دراجات هوائية في المناطق المخصصة للمشي القريبة من الشواطئ، والتي يستخدمها أفراد الجمهور لممارسة الرياضة.

وأشار كذلك إلى أن دوريات الإنقاذ البحري المتمثلة في الزوارق والمركبات والدراجات المائية، قد أجرت مسحا شاملاً للمناطق البحرية وتفقدت الشواطئ في الفترات الصباحية والمسائية  للإطمئنان على أمن و سلامة الملاحة البحرية، والتأكد من التزام مستخدمي الوسائل البحرية بالتعليمات.

وبين أن دوريات الدراجات الهوائية عملت إلى جانب مختلف الفرق في تعزيز الأمن والأمان، إلى جانب الحرص على تطبيق أفراد المجتمع للإجراءات الاحترازية والوقائية في مكافحة فايروس كورونا، مع بيان تواجدهم لأجل خدمة الجمهور وسلامة المجتمع.

ولفت المقدم النقبي إلى أن دوريات الدراجات الهوائية عملت أيضا على نشر الوعي بين أفراد المجتمع بالإجراءات الاحترازية، إضافة إلى الحرص على منع التجمعات البشرية

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد