البرازيل تسجل 31 ألفاً و199 وفاة بفيروس كورونا

لتصبح رابع أعلى حصيلة للوفيات في العالم

0

أعلنت وزارة الصحة البرازيلية ارتفاع الحصيلة الإجمالية للمتوفين بفيروس كورونا إلى 31 ألفا و 199 من أصل عدد الإصابات البالغ 555 ألفا و 383 مصاب

ويرى العلماء أن الأرقام المعلنة في البرازيل أقل بكثير من العدد الفعلي، ومع ذلك باتت هذه الدولة تسجل رابع أعلى حصيلة للوفيات في العالم بعد الولايات المتحدة، البلد الأكثر تضررا مع ارتفاع حصيلتها إلى 106 آلاف و180 وفاة، وبريطانيا (39 ألفا و369 وفاة) وإيطاليا (33 ألفا و530 وفاة).

وتسجل البرازيل -التي يدعو رئيسها جايير بولسونارو باستمرار إلى رفع القيود لحماية الاقتصاد والوظائف- أكثر من نصف عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد في أمريكا اللاتينية.

وفي كولومبيا المجاورة للبرازيل تجاوز عدد الوفيات الألف بعد أقل من ثلاثة أشهر من رصد أول إصابة، وفي المكسيك -التي بدأت إطلاق عجلة الاقتصاد مجددا- بلغ العدد عشرة آلاف، وفي البيرو تجاوز 4600.

وفي بوليفيا سجل أكثر من 10 آلاف و500 إصابة وأكثر من 300 وفاة، وهي أرقام تشير إلى ارتفاع واضح.

وفي هذا البلد، ستقوم سلطات مدينتي لاباز وإل آلتو بوضع لوحات على منازل المرضى الذين يرفضون عزل أنفسهم، في مواجهة الانتهاكات العديدة للإجراءات الصحية من قبل أشخاص مصابين.

وفي فنزويلا، أدى الوباء إلى تقارب لم يكن متوقعا بين عدوين لدودين هما الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو والمعارض خوان غوايدو اللذان أبرما اتفاقا للبحث معا عن أموال لمكافحة المرض.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد