حصل على أربع درجات جامعية في عامين فقط

عبقرية طفل

0
تردد اسم الطفل الأميركي جاك ريكو (Jack Rico) بقوة في وسائل الإعلام العالمية خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك بعد حصوله على أربع درجات جامعية في عامين فقط.
وتخرج ريكو في جامعة “ولاية كاليفورنيا – فوليرتون” العريقة في  نهاية الأسبوع الماضي، مما جعله أصغر طالب يحقق هذا الإنجاز في تاريخ الجامعة، إذ يبلغ عمره 13 عاما، كما قرر أنه سيواصل تعليمه في جامعة نيفادا بمنحة كاملة.
4 درجات جامعية في عامين
أكد جاك أنه يخطط لمتابعة درجة البكالوريوس في التاريخ، وقال في تصريحه لشبكة “أي بي سي7” (abc7)، “أنا في الثالثة عشرة من عمري، لذلك لا أريد التسرع في كل شيء، أريد فقط التركيز على التعلم في الوقت الحالي، فهذا ما أحب القيام به”.
التحق جاك بالجامعة في سن الحادية عشرة، إذ حصل على هذه الدرجات الأربع في التاريخ والتعبير البشري والسلوك الاجتماعي والعلوم الاجتماعية، خلال عامين فقط، ولفت جاك إلى أنه في الأوقات غير المخصصة للدراسة يفضل قضاء بعض الوقت في ألعاب الفيديو التي يحبها.
وفي مقابلة مع شبكة “سي إن إن” (CNN)، قال ريكو “أنا أحب تعلم أشياء جديدة، وأستمتع بمعرفة المزيد عن العالم وجميع الأشياء المختلفة التي يمكن أن ندرسها”.
وتضم الجامعة حوالي 21 ألف طالب من خلفيات متنوعة ويدرسون في مجالات مختلفة، لكن رئيس الجامعة جريج شولز (Greg Schulz)، قال لشبكة “سي إن إن” (CNN)، “إن جاك معروف جيدا في حرم كلية فوليرتون، وهو حكيم للغاية، وأنا سعيد للغاية لأنه وجد مساحة للتفوق في الكلية والانطلاق منها”.
علامات التميز الدراسي لدى جاك ظهرت في سن مبكرة (مواقع التواصل)
أسماء الرؤساء
وقالت والدة ريكو، رو أندرادي، في مقابلة مع “سي إن إن” (CNN)، إنها تعرف أن ابنها كان مميزا منذ أن كان صغيرا، عندما كان على وشك أن يبلغ الرابعة، سألته عما يريده في عيد ميلاده -وفي الوقت الذي يطلب فيه الأطفال من عمره ألعابا أو رحلة إلى ديزني لاند- فكان لريكو رد آخر وهو أنه يريد الذهاب إلى رؤية البيت الأبيض.
وأضافت “أخبرته أنها رحلة كبيرة لطفل عمر ثلاث سنوات، ثم حمّسته مازحة وقالت إذا استطعت حفظ جميع الرؤساء فسآخذك للبيت الأبيض”، والمفاجأة أنه بعد أسبوع فاجأها برده وقال “لقد عرفت جميع الرؤساء بالفعل، وحفظت جميع نائبيهم”.
جامعة نيفادا
بعد أن درس في المنزل قبل حضور فوليرتون، كان أول تخرج رسمي لريكو في كليته، ولكن نتيجة لانتشار فيروس كورونا “كوفيد-19″، ألغي حفل تخرجه شخصيا، وقال ريكو “كنت حزينا بعض الشيء وشعرت بخيبة أمل، لأنني لم أتخرج أبدا”، إلا أن عائلته وأصدقاءه سيقيمون موكب تخرج بالسيارة يوم الأربعاء المقبل، بحسب قوله.
وتعد الخطوة التالية لريكو هي مواصلة دراسة التاريخ في جامعة نيفادا، لاس فيغاس، حيث حصل على منحة كاملة، للحصول على درجة البكالوريوس في التاريخ.
وقال ريكو، عندما سئل عما يريد أن يصبج عندما يكبر “أنا في الثالثة عشرة من عمري الآن، ما زلت أحاول استكشاف اهتماماتي ومعرفة ما أريد القيام به في الحياة”، ولفت إلى أنه يود بشدة العودة إلى ألعاب الفيديو الخاصة به.
وأعرب ريكو عن اندهاشه مما حدث، وقال “ما زلت لا أصدق حقا أنني حققت شيئا كهذا”
قد يعجبك ايضا

اترك رد