مايكروسوفت تنقل نظام الهوية اللامركزية إلى بلوكتشين البتكوين

ما يعني أنها ستفتح النظام لتطوير مفتوح المصدر في جميع أنحاء العالم

0

مايكروسوفت، أكبر شركة برمجيات في العالم، نقلت مشروع الهوية اللامركزية الخاص بها إلى بروتوكول البتكوين في العاشر من يونيو/حزيران، وبذلك ستفتح النظام لتطوير مفتوح المصدر في جميع أنحاء العالم.

يُمكن البروتوكول، المعروف ببروتوكول ION، تطوير هويات لا مركزية، تشمل عناوين البريد الإلكتروني، وكلمات المرور، والأسماء الأخرى المعرفة للشخصية على شبكة الإنترنت. وكل الهويات المركزية سيملكها ويولدها أفراد، لا هيئات أو شركات.

وقد بدأت مايكروسوفت في العمل على النظام في 2016، الذي قدم شبكة Sidetree المتوافقة مع كل البلوكتشينات في ذلك الوقت. لكن مع تطور البروتوكول، تخلت الشركة عن مفهوم عمل الهوية اللامركزية على بلوكتشين Sidetree الجانبية، وطورت بروتوكول ION.

وبخصوص برتوكول ION، أشار الإعلان إلى أنه يصعب تطوير شبكة لا مركزية قابلة لزيادة السعة دون اللجوء إلى عقد تحقق موثوق بها، وتوكنات خدمات، وآليات أخرى. أو بعبارة أخرى، تطوير منصة لا مركزية بالكامل دون الزوائد التي تتفاخر بها مشروعات العملات البديلة الأخرى.

وأشار الإعلان إلى أن الانتقال لبلوكتشين البتكوين “مسار مختلف” عن الطرق المركزية البديلة لتطوير تكنولوجيا الهوية اللامركزية، ويخدم بروتوكول ION بصورة أفضل من حيث ملكية البيانات ونقلها.

وتحدثت مايكروسوفت عن اختيار البتكوين فقالت:

“إن ION لا تعتمد على توكن خدمات مميز، أو عقد تحقق موثوق بها، أو آليات إجماع إضافية. فالمسار التعييني لإنتاج البلوكات الخطي الخاص بالبتكوين هو الإجماع الوحيد الذي يتطلبه البروتوكول”.

وأضافت الشركة أن بروتوكول ION عبارة عن شبكة “طبقة ثانية” عامة مفتوحة مبنية على الكود مفتوح المصدر الذي “يمكن لأي شخص مراجعته وتشغيله والإسهام فيه”. والتطوير الأساسي وتصميم الإطار الخاص بالبروتوكول يأتي بأخذ اللامركزية في الاعتبار، ويمكن أن يعمل بإشراف مركزي تُشارك فيه مايكروسوفت.

ION شبكة مفتوحة المصدر بالكامل، ما يعني أنها لا تعتمد على جهات تحقق بصلاحيات أكبر أو سلطات موثوق بها من أي نوع.

وتتعاون شركتا العملات المشفرة BitPay وGemini في تطوير بروتوكول ION، وتجريان الاختبارات وتشغلان عقد الشبكة الرئيسية وتبديان تعليقاتهما ومراجعاتهما منذ العام الماضي.

وسيعمل البروتوكول كالتالي: تُرسَل البيانات في البداية إلى شبكة البتكوين، ثم تجري استعادتها واستنساخها عن طريق بيانات العمليات على بروتوكول Interplanetary لمشاركة الملفات، وأخيراً تتم معالجتها بما يتسق مع قواعد بروتوكول ION التعيينية.

وقالت مايكروسوفت إن الانتقال إلى الشبكة الرئيسية للبتكوين “خطوة كبرى”، وسيعمل مساهمون في الكود ومشغلون للعقد على تحسين التنفيذ المرجعي لبروتوكول ION.

وتعد تقنية الهوية اللامركزية بتمكين كل الأفراد والهيئات من ملكية هوياتهم والتحكم بها، ما يتسق مع مهمة التقنية لتمكين كل فردٍ من العمل، واللعب، وتحقيق ما هو أكثر.

ومن المتوقع إطلاق الشبكة الرئيسية في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2020. وبالنسبة للأفراد المهتمين بالعمل على المنصة مباشرة، فقد تشكلت مؤسسة الهوية اللامركزية (DIF) لتعزيز التعاون في هذا المجال، ومكتبة بروتوكول ION على منصة Github مفتوحة للمشاركات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد