ديزني تتحدي العنصرية بلعبة “سبلاش ماونتن”

0

قالت شركة والت ديزني، الخميس، إنها ستجدد لعبة الملاهي (سبلاش ماونتن) لتصبح عن تيانا، أول أميرة ببشرة داكنة بين أميرات شركة الترفيه ونجمة فيلم الرسوم المتحركة “الأميرة والضفدع” (ذا برينسيس آند ذا فروغ) الذي صدر في عام 2009.

وجاء الإعلان بعد انتقاد للفكرة الحالية للعبة والمستندة إلى فيلم “أغنية الجنوب” (سونغ أوف ذا ساوث) لعام 1946. وهناك عريضة حديثة على الإنترنت تتهم الفيلم بالترويج لأفكار عنصرية نمطية.

وقالت ديزني في منشور إنها ستجري “إعادة تصور كاملة قريبا” لسبلاش ماونتن بقصة محورها الأميرة تيانا.

وأضافت الشركة “تيانا امرأة عصرية وشجاعة وقوية تسعى وراء أحلامها ولا يحيد نظرها أبدا عما هو مهم حقا. إنها قصة رائعة تتضمن شخصية رئيسية قوية”.

وتعيد شركات في هوليوود من بينها ديزني النظر في أعمال من الماضي في ضوء تجدد مطالبات بالعدالة العرقية في أعقاب وفاة الأميركي من أصول أفريقية جورج فلويد خلال اعتقاله بمدينة مينيابوليس.

وتقول العريضة المنشورة على موقع (تشينغ.أورغ) إن سبلاش ماونتن لعبة كلاسيكية محبوبة في متنزهات ديزني لاند في كاليفورنيا، ووالت ديزني وورلد في فلوريدا وطوكيو ديزني لاند لكن “تاريخها وقصتها مشبعة بمجازات عنصرية جدلية ونمطية للغاية من فيلم سونغ أوف ذا ساوث لعام 1946”.

المصدر/ سكاي نيوز

قد يعجبك ايضا

اترك رد