مصابة بـ كورونا تنجب طفلها وهي في غيبوبة

0

استطاعت إمرأة كولومبية تدعى ديانا أنغولا (36 عاما) من أن تضع وليدها بسلام بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وأجرى أطباء في عيادة محلية عملية قيصرية لها، قبل 14 أسبوعا من موعد ولادته الأساسية، وهي في حالة غيبوبة اصطناعية، بعد إدخالها إلى المستشفى في 15 مايو بسبب إصابتها بحمى مرتفعة.

وبسبب حملها، أبقيت في وضعية الجلوس بزاوية 45 درجة في حين أن الأشخاص الذين يعانون من التهاب رئوي حاد يمددون على البطون لتسهيل التنفس.

وولد ابنها جيفرسون بعد 24 أسبوعا ونصف الأسبوع من الحمل، ومن دون أن يكون مصابا بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح طبيب الأطفال إدوين أوليفو الذي شارك في عملية الولادة أن وزن الرضيع راح يرتفع سريعا، ووضعه يتحسن شيئا فشيئا. وأضاف “ولد مع صعوبات كبيرة في التنفس، واضططرنا إلى إنعاشه”.

ولا تعرف الشابة كيف أصيبت بالفيروس الذي شفيت منه الآن، وتؤكد عائلتها أنها احترمت الحجر المفروض منذ 25 مارس في كولومبيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد