اكتشاف هيكل عظمي لـ”ماموث” عمره قرابة 10 آلاف عام

0

اكتشف عدد من الرعاة، هيكلاً عظمياً لحيوان “الماموث” الصوفي المنقرض، قرب بحيرة “بتشيفالافاتو” بمنطقة يامالو نينيتس في سيبيريا الروسية، ويضم الهيكل أجزاءاً من الجمجمة والفك السفلي والعديد من الأضلاع وشظية قدم، مع أعصاب لا تزال سليمة.

ونجح العلماء في استعادة المزيد من العظام ووجدوا أيضا شظايا أكثر ضخامة بارزة من الطمي، مؤكدين أن الأمر سيستغرق وقتاً طويلاً ويحتاج إلى معدات خاصة لاستعادة ما تبقى من الهيكل العظمي.

وأعلن خبراء روس، في تصريحات لهم عبر التلفزيون الرسمي الروسي إن العثور على الهيكل العظمي للماموث نادر نسبياً، وتسمح هذه الاكتشافات للعلماء بتعميق فهمهم لهذا الحيوان الذي قُدر انقراضه بما قبل 10 آلاف عام، مرجّحين أن مجموعات صغيرة ربما عاشت لفترة أطول في ألاسكا وقبالة الساحل السيبيري.
من جهتها أعلنت “يفجينيا خوزياينوفا”، من معهد شيمانوفسكي في سالخارد، إن العثور على الهيكل العظمي الكامل للماموث نادر نسبيا، وتسمح هذه الاكتشافات للعلماء بتعميق فهمهم للماموث.

قد يعجبك ايضا

اترك رد