fbpx

فيروس “كورونا” ينهي حياة فنان لبناني شهير

0

رحل عن عالمنا ، أمس السبت، الفنان اللبناني الكبير “مروان محفوظ”، الذي وافته المنية، عن عمر ناهز الـ80 عاماً، في العاصمة السورية دمشق، التي زارها لإحياء حفل غنائي على مسرح الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون.

وجائت وفاة النجم اللبناني الشهير في أعقاب تدهور حالته الصحية، الأمر الذي استدعى نقله إلى المستشفى بسبب الاشتباه فى إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد19”.

وذاع صيت “مروان محفوظ”، بأعماله مع الرحابنة، حيث شارك فى مسرحيات كثيرة منذ عام 1965 حتى عام 1973، منها: “سهرية، دواليب الهوا، أيام فخر الدين، هالة والملك، الشخص، يعيش يعيش، صح النوم، ناس من ورق، المحطة، قصيدة حب”، وغيرها.

ولقب الفنان الراحل بـ “صاحب الحنجرة الذهبية” واشتهر بالأغاني التي تمزج بين حيوية الغناء الجبلي ورصانة الطرب الأصيل، كما تعاون مع زياد الرحبانى الذى لحن له العديد من الأغنيات.

يذكر أن مروان محفوظ واسمه الحقيقي “أنطون”، تربى في بلدة المريجات البقاعية، قبل انتقاله الى بيروت في ال 12 من عمره، درس أصول الغناء والموسيقى لمدة خمس سنوات على يد سليم الحلو في المعهد الموسيقي في بيروت، وأطلّ من خلال برنامج “الفن هوايتي” الذي كان يقدمه رشاد الميمي على تلفزيون لبنان”. وغنى محفوظ في البرنامج لوديع الصافي “طل الصباح” وأغاني أخرى. ومن هنا كانت انطلاقته نحو الاحتراف، حيث استدعاه الأخوان رحباني وضمّاه إلى فرقتهما.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد