fbpx

قصة حب عمرها 46 عاما تساعد زوجين على الانتصار على كورونا والسرطان

0

نجح زوجان من ولاية تكساس الأمريكية في الانتصار على فيروس كورونا، والسرطان وإتمامهما العلاج الكيماوي.

وبعد مرور أيام صعبة على روبرت وجانيس بيتشام المتزوجان منذ 46 عاماً، يحتفيان هذا العام بتعافيهما من مرضين يصعب الانتصار عليهما.

قالت جانيس لشبكة لـ شبكة CNN الأمريكية: “إنها لنعمةٌ أن أكون هنا الآن؛ لأن العديدين لم ينجوا مما مررنا به”.

وقال روبرت إنه وزوجته كانا يتبعان إجراءات السلامة، لكنه بدأ يشعر بظهور أعراض كوفيد-19 عليه. وحين لم يشعر بأي تحسنٍ بعد أسبوعٍ ونصف، خضعا لاختبارات الكشف عن الفيروس.

وبدات قصة الزوجين مع كورونا  في 25 مارس/آذار  عندما اتصل بابنه ووافق على دخول المستشفى وتم قبوله فور وصوله دون معارضةٍ وهذا بين له أنه كان يعاني من توعكٍ شديد.

أودع روبرت مستشفى باركلاند في مدينة دالاس وحده، وعرف في اليوم التالي أن نتائج فحوصاته جاءت إيجابية. ونُقل إلى طابق آخر بعد ذلك وبدأ رحلة العلاج، التي يدين بالعرفان فيها لطبيبه ساتيام ناياك.

أضاف: “كنا أنا والدكتور ناياك نخوض أحاديث عشوائيةً، وكانت تُشتت ذهني عن المرض”.

حكى روبرت لطبيبه عن تعرضه لنوبتين قلبيتين، أولاهما كانت عام 2012، والأخرى عام 2016، وكيف فوت الاحتفال بالذكرى السنوية لزواجه.

وجد روبرت نفسه في الموقف ذاته هذا العام أيضاً؛ لذا قرر أن يتكئ على ذلك ليكون دافعاً له ليتعافى ويعود لمنزله.

أتى ناياك بخطةٍ تجعله يعود لمنزله ويتلقى الرعاية التي يحتاجها من زوجته. وقد عاد لمنزله في الموعد المحدد قبل الذكرى السنوية لزواجهما التي حلت في 15 أبريل/نيسان.

في الوقت نفسه كانت جانيس قد تعافت لتوها من جراحةٍ خضعت لها في فبراير/شباط بعد أن اكتشفت إصابتها مرةً ثانيةً بسرطان الثدي وظهور إصابتها بسرطان المبيض. وكذلك ثبتت إصابتها بكوفيد-19، لكنها قالت لشبكة CNN إن إصابتها كانت متوسطة الحدة.

روبرت قال: “ما إن عدت للمنزل وخضعنا للحجر الصحي، كنت أتحسن بشكلٍ ملحوظٍ، لكن جانيس كانت لا تزال تعاني من أزماتٍ صحية”. وأوضح قائلاً: “إننا صديقان مقربان، لقد كان الأمر قاسياً للغاية”.

لم تكن جانيس قد بدأت العلاج الكيماوي اللازم لعلاج السرطان بسبب إصابتها بفيروس كورونا.

الآن، بعد النجاة من عمليتين جراحيتين، وإصابتين بفيروس كورونا، وإتمام العلاج الكيماوي، وإعلان شفائهما من السرطان، ليس لدى الزوجين إلا شيء واحد ليقولاه: “كانت النجاة مستحيلةً دون عناية الرب بحساب كل ما تواجهه، لقد كان عوننا طوال كل تلك السنوات”.

لا يزال أمام جانيس علاج إشعاعي وقائي، لكن الزوجين يقولان إنهما ممتنان لاحتفالهما بسنةٍ أخرى معاً.

قد يعجبك ايضا

اترك رد