حملة تضامنية مع “حسين الجسمي” بعد التنمر عليه بسبب انفجار بيروت

0

واجه الفنان الإماراتي “حسين الجسمي” موجة  من السخرية والتنمر من بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في أعقاب الانفجار الضخم الذي شهده مرفأ مدينة بيروت.

وتعود الأحداث إلى نشر “الجسمي”، بتاريخ 2 أغسطس الجاري تغريدة كتب فيها: «بحبّك يا لبنان لتخلص الدني»، في إشارة إلى حفلة أحياها أخيراً في دبي وتزامنت مع يوم الجيش اللبناني الـ75.

وأثار التقارب الزمني بين منشور “الجسمي” وأغنيته في حب لبنان، وكارثة انفجار بيروت، سخرية عدد من المتابعين،رابطين بين الحدثين.

وعلى النقيض من ذلك توالت ردود الفعل المتضامنة مع المطرب الإماراتي بعد موجة التنمر التي تعرض لها، وحرص عدد كبير من الفنانين والشعراء والملحنين، على الدفاع عنه عبر صفحاتهم في مواقع التواصل الإجتماعي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد