fbpx

وفاة شاب مصري بكورونا فلحقت به والدته بعد 12 ساعة

0

اتشحت قرية كفر هلال، التابعة لمركز بركة السبع في محافظة المنوفية بمصر، بالسواد حزنا على أحد شبابها، بعد وفاته متأثرًا بإصابتة بفيروس كورونا المستجد، لتلحق به والدته عقب دفنه بـ12 ساعة؛ حزنا على نجلها الحافظ لكتاب الله عقب دفن جثمانه وهو الابن الوحيد لديها.

ونعى المئات من أهالي بركة السبع وقرية كفر هلال بالمنوفية، الشاب الفقيد أحمد أشرف شعبان ووالدته نادية صبحي غنيم، بعبارات الرثاء وتقديم التعازي لأسرتهم، داعين الله أن يتغمدهما برحمتة وأن يلهم الأهل الصبر والسلوان بحسب صحيفة الدستور.

وأكد إبراهيم علي أحد أهالي القرية، أن الأهالي شيعوا جثمان الفقيد الشاب أحمد أشرف شعبان، خريج كلية الشريعة والقانون، وحيد أبويه، لتلحق به والدته بعد 12 ساعة من وفاته، ويشيعهما أهالي القرية في جنازات مهيبة، خرجت فيهما القرية بالكامل، لوداع ابن من أبنائها لم يختلف على أخلاقه وأدبه أحد، حافظًا لكتاب الله، ويشهد له الجميع بالقرية بحسن الخلق هو وأسرته، حتى بعد إقامته في القاهرة لم تنقطع سيرتهم أو صلة الرحم مع أقاربهم من أهالي القرية.

المصدر/ البيان

قد يعجبك ايضا

اترك رد