ميسي يتحدى برشلونة…والثاني لا يتقبل رحيله

0

عاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، ليرفع سقف التحدي في معركة رحيله عن برشلونة، وأصبح يواجه بعد 19 عاما خطر التعرض للعقوبة إما بغرامة، أو تخفيض راتبه إذا استمر غيابه داخل أسوار “كامب نو”.

وغاب ميسي عن الحصة التدريبية الأولى لبرشلونة استعدادا للموسم الجديد، الاثنين، وفق ما أكد مصدر في النادي الإسباني لوكالة فرانس برس، وهي الأولى أيضا تحت إشراف المدرب الجديد، الهولندي رونالد كومان.

ويظهر يوميا إصرار الارجنتيني على الرحيل عن ملعب “كامب نو” وعدم خوض منافسات الدوري الإسباني الموسم المقبل، الذي ينطلق في 12 سبتمبر المقبل.

ويعتبر اللاعب، المتوج بجائزة الكرة الذهبية 6 مرات، ومحاموه، أن مشاركته في التدريبات مع برشلونة، ستنقض فكرتهم أنه لم يعد ينتمي إلى النادي، مما يعني أن غيابه يمثل خطوة ذكية بصرف النظر عن تبعاتها القانونية.

ويصرون جميعا على وجود بند في عقده يسمح له بالرحيل مجانا هذا الصيف، تم تفعيله الثلاثاء الماضي، عندما أرسل عبر البوروفاكس رسالة عن نيته بمغادرة برشلونة.

لكن برشلونة يؤكد أن هذا البند كان يجب تفعيله بحلول 10 يونيو ولم يتم تمديده، رغم إطالة الموسم بسبب جائحة كورونا، حيث أقيم نهائي دوري أبطال أوروبا في 23 أغسطس.

وأعربت رابطة الدوري الاسباني في بيان لها عن توافقها مع الفريق الكتالوني فيما خص قضية لاعبه الأرجنتيني، واعتبرت أن “العقد ساري المفعول حاليا وفيه بند جزائي” تبلغ قيمته 700 مليون يورو، وشدد على أن “لإنهاء التعاقد على اللاعب أن يدفع مبلغ هذا البند”.

ويواجه قائد الفريق، وربما أعظم لاعب في تاريخ النادي، والذي سجل له 634 هدفا وفاز معه بـ 34 لقبا، الآن خطر التعرض للعقوبة إما بغرامة، أو تخفيض راتبه إذا استمر غيابه.

ويبدو مانشستر سيتي الإنجليزي النادي الأوفر حظا للحصول على خدمات الأرجنتيني الذي يصل راتبه الأساسي إلى 60 مليون يورو سنويا.

وأفادت تقارير صحفية أن ميسي تحدث مع مواطنه بيب غوارديولا مدرب مان سيتي، الذي سبق أن قاد برشلونة بين عامي 2008 و2012، وحقق معه لقبين في دوري الأبطال، إلا أن هناك أندية أخرى مهتمة به على غرار باريس سان جرمان الفرنسي ويوفنتوس وإنتر الإيطاليين.

المصدر/سكاي نيوز

قد يعجبك ايضا

اترك رد