fbpx

“محمد بن راشد” للطب والعلوم تجري دراسة مهمة بشأن “مسحة كورونا”

0

أجرى باحثون في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، بالإمارات، دراسة علمية حول فعالية استخدام اللعاب كبديل فاعل عن مسحة الأنف التي يجري استخدامها على نطاق واسع للكشف عن فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″.

وتعتبر تلك الدراسة هي الأولى في االشرق الأوسط، وتضمن فريق البحث خبراء من كل من جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وهيئة الصحة بدبي، ومختبرات يونيلابس العالمية، ومستشفى كليفلاند كلينك بأبوظبي، وجامعة نيويورك أبوظبي، والمختبر المرجعي الوطني.
وشملت الدراسة، التي أجريت في مركز الخوانيج الصحي بدبي، 401 شخصاً بالغاً قدموا للمركز لإجراء فحص الفيروس، جُمعت منهم عينات اللعاب إلى جانب مسحة الأنف، وكان 50% منهم بدون أعراض، وتم فحص العينات للكشف عن “كوفيد-19” في مختبرات يونيلابس العالمية.
وأظهرت نتائج الدراسة نجاح الفحص في الكشف عن الحمض النووي الريبي للفيروس في عينات اللعاب بنسبة حساسية تبلغ 70% ونوعية تبلغ 95%.
قد يعجبك ايضا

اترك رد