بالفيديو.. ضبط شبكة دولية لترويج المخدرات في الشارقة

0

كشفت القيادة العامة لشرطة الشارقة، خلال مؤتمرها الصحفي، الذي عقدته صباح الخميس الماضي 10 سبتمبر، بـقاعة الريادة بنادي ضباط الشرطة، عن تفاصيل عملية نوعية أطلقت عليها (قبضة 7/7)، تمكنت من خلالها أجهزتها الأمنية من ضبط شبكة ذات بعد دولي مكونة من “58” شخصاً، سعت إلى ترويج “153” كيلوجراماً من المخدرات بقصد بيعها، حيث تبلغ قيمتها السوقية نحو”63″ مليون درهم.

وأكد سعادة اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، خلال المؤتمر الذي حضره العميد أحمد حاجي السركال مدير عام العمليات الشرطية، والعميد عارف بن هديب مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة، والمقدم ماجد العسم مدير إدارة مكافحة المخدرات، وعدد من الضباط ذوي الاختصاص بشرطة الشارقة، وممثلو الصحف المحلية والأجنبية العاملة بالدولة، أن عملية الضبط كانت نوعية، حيث إن عناصر الشبكة الإجرامية، عمدوا إلى استغلال الظروف الراهنة من انتشار كوفيد 19، لإدخال سمومهم إلى الدولة والترويج لها، إلا أن أجهزة مكافحة المخدرات بشرطة الشارقة حالت دون إتمام مخططهم، وتمكنت من ضبط (153) كيلو جراماً من المخدرات، وأحكمت القبضة الأمنية على جميع أطراف الشبكة المكونة من (58) شخصاً، مشيراً إلى أن إدارة مكافحة المخدرات قامت بجهود كبيرة، خلال الشهور الماضية في رصد ومتابعة ومراقبة الشبكة، مما مكنها من الإحاطة الكلية بأعضائها والإيقاع بهم واحداً تلو الآخر.

وأشاد سعادة اللواء الشامسي، بفرق العمل بمكافحة المخدرات بشرطة الشارقة، وأجهزة المكافحة بالقيادات الشرطية بالدولة وجاهزيتها للتعامل مع كافة طرق تهريب المخدرات، وإمكانية كشفها عن طريق استخدام الأجهزة المتطورة التي تمتلكها، وحرفية أفرادها المدربين تدريباً ميدانياً ونظرياً عالياً في هذا المجال، مؤكداً أن شرطة الشارقة لن تدخر جهداً في سبيل تعزيز أمن الوطن لينعم المواطن والمقيم والزائر بالسلامة والطمأنينة في جميع ربوعه.

كما وجه قائد عام شرطة الشارقة شكره لوسائل الإعلام بالدولة، على دورها التكاملي الذي أسهم في إيصال رسائل شرطة الشارقة التوعوية المختلفة لكافة أفراد المجتمع، وذلك بالتصدي لكافة الظواهر السالبة، التي من شأنها أن تؤرق حياة أفراده من مختلف الأجناس والأعمار، داعياً إياهم إلى التعاون مع أجهزة الشرطة في سبيل الوصول لمجتمع آمن وخالٍ من الشوائب والمنغصات.

و أشاد العميد أحمد حاجي السركال مدير عام العمليات الشرطية بفريق مكافحة المخدرات لضبطهم هذه الكمية الكبيرة من المخدرات، مشيراً إلى أن هذه الآفة التي يواجهها العالم، معرضة للدخول إلى أي منزل، فتخلق الضياع والدمار لهذه الأسرة التي هي جزء أساسي من هذا المجتمع، الذي تقع على عاتقنا المحافظة عليه وتوفير الأمن والأمان له، داعياً إلى تضافر جميع فئات المجتمع في سبيل محاربة هذه الآفة للمحافظة على كيان الأسر ومسيرة التنمية في الدولة.

وفي تفاصيل القضية قال المقدم ماجد العسم مدير إدارة مكافحة المخدرات بشرطة الشارقة: إن معلومات مؤكدة قد رصدتها الأجهزة المختصة بالإدارة تفيد بوجود تشكيل عصابي مرتبط بنسيج دولي يتخذ من إحدى الدول الآسيوية مقراً له لمزاولة نشاطه المتمثل في تهريب المواد المخدرة وتخزينها والاتجار بها وترويجها.

وعليه تم تشكيل فريق لمراقبة ورصد وتحليل البيانات، ووضع خطة محكمة للإيقاع بأفراد العصابة، بعد أن تكشفت خيوطها أمام أعضاء فريق المكافحة، حيث تم رصد الوسيلة البحرية التي يستخدمها أفراد الشبكة الإجرامية بأحد موانئ الدولة، مستغلين الترخيص الممنوح لها باستيراد المواد الغذائية، في إدخال تلك السموم، واستمرت أعمال البحث والتحري إلى أن تم رصد فيلا سكنية في إحدى الإمارات، استغلها رئيس العصابة في عملية استخلاص مخدر الكريستال وتحويله من سائل إلى مظهره البلوري بعد إضافة مواد كيميائية له.

وأضاف المقدم العسم، أنه نتيجة للتحري والمراقبة اللصيقة وعمل عناصر المكافحة على مدار الساعة إلى أن تم تحديد ساعة الصفر،  تم  إلقاء القبض على أفراد التشكيل الـ (58) الواحد تلو الآخر، وذلك من خلال وضع عدة كمائن مُحكمة، وتسخير الأجهزة والتقنيات الحديثة المتوافرة لدى شرطة الشارقة، والتي تستخدمها في عمليات الرصد والمتابعة والكشف عن المواد المخدرة بجميع أصنافها، حيث أسفرت العملية أيضاً عن ضبط أكثر من (153) كيلو جراماً من المخدرات، تشمل مخدر الكريستال، الهيروين، الحشيش و(69) لتراً من مخدر الكريستال السائل، وقدرت قيمتها السوقية نحو (63) مليون درهم.

كما رصدت الأجهزة الأمنية المختصة (7) حسابات بنكية، وبعد متابعتها والتدقيق عليها، تبين أنها تعود للشبكة الإجرامية، حيث كانوا يستخدمونها في تحصيل المبالغ المالية العائدة من تجارة وترويج المواد المخدرة، وخلال التحقيقات أعترف أفراد التشكيل بمحاولتهم إدخال المواد المخدرة، ومخططاتهم لترويجها، حيث تم توقيفهم وإحالتهم إلى النيابة العامة بالشارقة.

وأكد المقدم العسم، أن رجال المكافحة يتمتعون بجاهزية عالية تمكنهم من ردع أصحاب النفوس الضعيفة من تجار ومروجي المخدرات، داعياً أفراد المجتمع إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية في التصدي لمروجي هذه الآفة، وذلك بإبلاغ الجهات المختصة في حال رصدهم أي حالة يشتبهون فيها، على الرقم 8004654، أو على البريد الإلكتروني dea@shjpolice.gov.ae وذلك لحماية شبابنا من الوقوع فريسة في براثن عصابات المخدرات.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد