fbpx

توقيع اتفاقية بين وكالة أنباء الإمارات و” TPS” الإسرائيلية

لتعزيز التعاون بين المؤسسات الإعلامية في الدولتين

0

وقعت وكالة أنباء الإمارات “وام” اتفاقية تعاون مع وكالة “TPS” الإسرائيلية بهدف تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين على صعيد تبادل المحتوى الإخباري والعمل على إبراز أوجه التطور في التعاون الثنائي بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل وتسليط الضوء على المشاريع المشتركة بينهما وذلك في إطار الاتفاق الإبراهيمي للسلام بين البلدين والذي تم توقيعه شهر سبتمبر من العام الماضي.

وقع الاتفاقية سعادة محمد جلال الريسي مدير عام وكالة أنباء الإمارات “وام” وامتوز أيال مدير عام وكالة ” TPS ” الإسرائيلية. وتشكل الاتفاقية نواة لتعزيز التعاون بين المؤسسات الإعلامية في دولة الإمارات ودولة إسرائيل، كما تأتي انطلاقا من رغبة الجانبين في تعزيز الروابط المهنية بينهما وخلق آلية تعاون مثمرة تخدم المصالح المشتركة لكلا البلدين.

ووفقا للاتفاقية يقوم الطرفان بتبادل المحتوى الإخباري المكتوب والمرئي باللغة الإنجليزية وبأية لغات أخرى يتفقان عليها وذلك بشكل مجاني وباستخدام الوسائل التكنولوجية المتاحة لديهما, كما يعمل الطرفان على تنظيم زيارات متبادلة للكوادر الإعلامية العاملة في وكالة أنباء الإمارات ووكالة “TPS” الإسرائيلية وذلك بهدف تبادل الخبرات وإثراء المهارات المهنية للعاملين في الوكالتين.

وأكد محمد جلال الريسي أن الاتفاق الإبراهيمي للسلام بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل مهد الطريق نحو تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في المجالات كافة وذلك بما يحقق مصالحهما المشتركة ويعود بالخير على شعبيهما.

وأوضح إن القطاع الإعلامي في دولة الإمارات يشهد تطورا مستمرا في ظل دعم ورعاية من قيادة الدولة الرشيدة ونتطلع من خلال هذه الاتفاقية إلى تعاون مثمر مع وكالة “TPS” الإسرائيلية بما يسهم في إثراء المشهد الإعلامي في كلا البلدين وكذلك تبادل الخبرات وتعزيز المهارات المهنية للعاملين في “وام” و” TPS”, مضيفًا:”أننا نسعى إلى العمل معا من خلال مجموعة من البرامج والمشاريع المشتركة التي تسهم في تعزيز أواصر التعاون بيننا ودعم وتطوير القطاع الإعلامي في كلا البلدين”.

من جانبه عبر امتوز أيال مدير عام وكالة “TPS” الإسرائيلية عن سعادته بتوقيع الاتفاقية والشراكة بين وكالة أنباء الامارات “وام” و وكالة “TPS” الإسرائيلية, مؤكدًا أن هذه الاتفاقية تمثل خطوة مهمة أخرى في بناء العلاقة بين بلدينا وهي العلاقة التي ستبنى على أخبار تتمتع بالدقة والمصداقية من مصادرها الأصلية, مشيرًا إلى أن:”أنا على يقين من أن تبادل المعلومات والعمل سويا والوصول إلى الأخبار بشكل مباشر سيعزز الروابط الاقتصادية والسياحية والثقافية بين بلدينا “.

قد يعجبك ايضا

اترك رد