fbpx

السيلفي .. طريقة جديدة للكشف عن الإصابة بمرض خطير

يُصيب واحد من كل أربعة أشخاص في العالم

0

ابتكر علماء في أمريكا طريقة حديثة للكشف عن الإصابة بالأمراض الخطيرة عن طريق تحديد مستوى الهيموجلوبين في الدم من صورة الجزء الداخلي للجفن السفلي للعين، باستخدام تطبيق مطور والحصول على صورة سيلفي من المريض.

ويمكن للطبيب تشخيص إصابة المريض بفقر الدم دون إجراء أي اختبارات أو تحاليل إضافية, الذي يحدث نتيجة لإنخفاض مستوى الهيموجلوبين وخلايا الدم الحمراء في الدورة الدموية، ويصيب حوالي واحد من كل أربعة أشخاص في العالم, ويمكن أن يتسبب بمضاعفات خطيرة للأطفال وكبار السن، ويعتبر من الأمراض الشائعة في البلدان النامية، في الوقت الذي تعاني فيه هذه البلدان من الصعوبة في تشخصيه نظرا للتحاليل المعقدة المطلوبة.

وعمل الباحثون في جامعة براون في بروفيدنس، رود آيلاند، بقيادة سليم سونر، مع زملائهم في مستشفى رود آيلاند لتطوير طريقة لتشخيص فقر الدم باستخدام صورة قياسية، ونشرت الدراسة في مجلة PLOS ONE, ولوحظ بأن الجزء الداخلي من الجفن السفلي للشخص، والذي يسمى ملتحمة الجفن، يبدو شاحبا عند الإصابة بفقر الدم، واستعان الخبراء بـ142 صورة سيلفي لملتحمة العين للوصول الى نتائج بحثهم.

وقام الخبراء بتوسيع مساحة صغيرة من الملتحمة في كل صورة مطورين خوارزمية للتعرف على الألوان ونموذج تنبؤ يطابق لون الملتحمة والجلد المحيط وبياض العين مع مستويات الهيموجلوبين. ثم اختبر الفريق الخوارزمية التي تم إنشاؤها على صور تم جمعها من 202 من المرضى الجدد غير المدرجين في الدراسة الأصلية, وعند تحليل سلسلة من الصور، كان النموذج موثوقا بنسبة تزيد عن 72 بالمئة في التنبؤ بفقر الدم، وكان العامل الرئيسي الذي يحدد دقة التشخيص هو جودة الصورة.

ويعتقد الباحثون أنه يمكن استخدام تطبيق الهاتف الذكي الخاص بهم للكشف عن فقر الدم في التطبيب عن بعد، وفي الأماكن التي لا تتوفر فيها البنية التحتية لتحاليل الدم, حيث صرح القائمون على الدراسة أنه:”يمكن استخدام صور سطح الأوعية الدموية للجفن السفلي، المأخوذة بكاميرا الهاتف الذكي، لتقدير تركيز الهيموجلوبين في الدم والتنبؤ بفقر الدم، وهو مرض خطير يصيب مليارات الأشخاص في جميع أنحاء العالم”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد