fbpx

جمارك دبي تطلق هذه المبادرة بالتعاون مع موانىء الإمارة العالمية

من أجل تعزيز عملية صادرات البضائع من ميناء جبل علي

0

أطلقت، اليوم السبت، جمارك دبي مبادرة شهادات الدخول / الخروج الإلكترونية بالتعاون مع موانىء دبي العالمية – إقليم الإمارات لتعزيز عملية صادرات البضائع من ميناء جبل علي.

وتدعم هذه المبادرة استراتيجية دبي اللاورقية حيث أنه يتم ختم 700 وثيقة يومياً في مركز خدمة العملاء وهذا يعني ما يزيد عن 250 ألف وثيقة سنوياً إذ تساعد خاصية تأكيد الدخول والخروج الإلكتروني على تسهيل العمليات الجمركية خاصة في ما يتعلق بتقديم مطالبات الاسترداد في جمارك دبي ما يوفر الوقت والتكلفة مع تعزيز الصادرات لكافة أنواع البضائع.

وأعرب أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي عن سعادته بإطلاق مبادرة شهادة الدخول / الخروج الإلكترونية بالتعاون مع “موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات” والتي تأتي ضمن خطط جمارك دبي لأتمتة الإجراءات الجمركية والاعتماد على التكنولوجيا المتطورة لتقليص وقت العملاء وتخفيض الكلفة عليهم بما يدعم العمليات التجارية وزيادة قيمة تجارة دبي العالمية لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بالوصول بتجارة دبي الخارجية إلى تريليوني درهم خلال السنوات القادمة.

وقال مصبح إن جائحة كورونا برهنت على أهمية التحول الرقمي ودوره في استمرارية الأعمال بهدف مضاعفة الجهود وتسريع الإنجاز ورفع مستوى الكفاءة في الأداء ونجحت جمارك دبي في إدارة الأعمال الجمركية على النحو الأمثل خلال جائحة كورونا حيث سجلت 5 ملايين معاملة جمركية خلال الربع الأول من العام الجاري 99.6 % منها تم عبر القنوات الذكية والإلكترونية وارتفعت قيمة تجارة دبي الخارجية للفترة ذاتها بنسبة 10 % لتصل إلى 354.4 مليار درهم .

وأكد أن جمارك دبي تخطو اليوم خطوة جديدة نحو تعزيز التحول الإلكتروني في العمل الحكومي بتطبيق شهادة الدخول / الخروج الإلكترونية وتوفيرها للعملاء عبر الأنظمة المتطورة للدائرة والتي ستدفع نحو تعزيز الصادرات لكافة أنواع البضائع عبر تسريع تقديم مطالبات الاسترداد حيث سيتمكن العملاء الآن من تقديم مطالباتهم مباشرة بعد مغادرة السفينة المحملة بالبضائع وبهذا تكون قد ألغيت فكرة تقديم الأوراق التقليدية ..مشيرا إلى حرص جمارك دبي وضمن استراتيجيتها 2021 – 2026 على توفير حزم من الخدمات الجمركية الرائدة لعملائها حيث تفخر بالتقدير الذي تلقته هذه المبادرة المبتكرة خلال إطلاقها الأولي بالتعاون مع موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات لتحسين تجربة المتعامل في الحصول على كافة الخدمات بطريقة سهلة وبدون أوراق تماشياً مع استراتيجية دبي اللاورقية.

من جانبه قال عبدالله بن دميثان المدير التنفيذي والمدير العام لموانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات وجافزا إن خدمة الاعتماد الرقمي لشهادات “خروج / دخول الجمارك” التي أطلقت بالتعاون مع جمارك دبي ستلعب دورًا محوريًا في احتواء التحديات غير المسبوقة التي تواجه سلسلة الإمداد والتوريد نتيجة لجائحة كوفيد-19 فمستقبل التعاملات يتمثل في الخدمات الرقمية التي ستحل محل الحضور الشخصي في المعاملات اليدوية.

وأبدى ابن دميثان تطلعه إلى أن تكون موانئ دبي من روّاد هذا التحول في مجتمع الأعمال فالمعاملات الرقمية تساعد في تقليل الجهد والتكلفة مقارنة بالمعاملات التقليدية في ذات الوقت الذي تساعد فيه على إيجاد بيئة عمل آمنة وسليمة، كما أن هذه الخدمة تأتي كجزء من مساعيها لتقديم خدمات مبتكرة تحقق رضا عملائها لاسيما بعد الإشادة النوعية التي تلقتها من قبل جهات عديدة خلال الإطلاق التجريبي للمبادرة.

وقال : لطالما كانت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات سباقة في ابتكار الحلول الرقمية في الدولة سواء عبر التقنيات المتقدمة التي نوفرها في مركزنا اللوجستي والتجاري أو عبر هذه المبادرة التي تمثل تغييرًا جوهريًا في طريقة التعامل مع إجراءات تصدير السلع والبضائع وتحقق قيمة مضافة لسلسلة الإمداد والتوريد ..مؤكدا الحرص الدائم على دعم استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية التي تهدف بدءا من هذا العام إلى الوصول للتحول الرقمي الكامل بنسبة 100 % في جميع العمليات الداخلية والخدمات المقدمة للمتعاملين.

وتسهم هذه الخدمة في الإسراع من عملية استرجاع رسوم الجمارك الإضافية بعد تحميل السفن ومغادرتها ولن تعود هناك حاجة لهدر الوقت وانتظار تقديم المستندات الورقية.

وام

قد يعجبك ايضا

اترك رد