fbpx

“إلهام بلحاج” تكتب قراءة في رواية “ضمير المتكلم” لـ”فيصل الأحمر”

رواية سياسية تاريخية

0

رواية “ضمير المتكلم” للروائي الجزائري “فيصل الأحمر”، هي رواية سياسية تاريخية، عدد صفحاتها 331، تحكي عن الأحداث التي ينطق بها ضمير المتكلم للبسطاء والمهمشين، فنجد أنفسنا أمام شخوص كثيرين في تقديم شهادة حول ماحدث في الوطن، إلا أن هذه الشخصيات تندرج تحت شخصية واحدة للكاتب الكبير الذي يدعى “الشيخ” كأنه في غرفة تشبه غرفة الاعتراف، وهو يحكي عن الأحداث التي جرت خلال العشرية السوداء من وفاة هواري بومدين (1978) إلى غاية الحراك، فنجد هذه الشخصيات مختلفة عن بعضها بأدوار متفاوتة الذين أتعبهم عذاب الضمير مما دفعهم يروون حكاياتهم المصحوبة بخيبات عميقة من خيبات وطن، وذلك عن طريق ضمير المتكلم، عن بلد يقاوم ضد كل أسباب الفشل ومسيرة شعب يصارع بكل ما أوتي من قوة لأجل صنع مصير مختلف، فكانت بنية الخطاب الحواري نسيجا قوامه تفاعل تلك المكونات، فالحوار وسيلة من وسائل السرد الروائي في رسم الشخصيات والإبانة من مستواها الثقافي والفكري والاجتماعي، فقد عرض الكاتب أحداث الرواية بشكل تفصيلي كي يتيح للقارئ معاينة الواقع المعيش في الجزائر بصورة واضحة أنذاك.

وقد تضمنت الرواية طابع الخطاب الحواري من خلال اشتراك شخصيات عديدة في تقرير الحدث، والكشف عن ملاباسته الخفية، ويدرك القارئ أن قدرة الكاتب وبراعته على اختيار المفردات والعبارات الحوارية في الموضوع السياسي قد تجلت بشكل واضح في إبراز انسجام تلك العبارات مع المستوى الفكري والاجتماعي والبيئة المحيطة بالشخصيات المتحاورة. وهكذا يتبين للقارئ دور الحوار في عرض انفعالات الشخصية ومواقفها وأفكارها ووجهة نظرها إزاء الأحداث المحيطة بها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد