fbpx

علامات تدل على الإصابة بالخرف .. احذرها

بينها التقلبات المزاجية وصعوبة التركيز

0

كشفت دراسة حديثة عن وجود دلالة جديدة محتملة لمرض الخرف, الذي يشمل مجموعة من الحالات المحددة التي تسببها تغيرات غير طبيعية في الدماغ, وتؤدي هذه التشوهات الدماغية إلى تدهور مهارات التفكير التي يمكن أن يكون لها تأثير على سلوكك ومشاعرك وعلاقاتك.

وأوضحت الدراسة أن الأشخاص الذين يكافحون لسماع محادثة في بيئات صاخبة هم أكثر عرضة للإصابة بالخرف, ويوصف بأنه مجموعة من الأعراض التي تنتج عن تلف الدماغ, وهو مصطلح عام لفقدان الذاكرة، وكذلك فقدان اللغة وحل المشكلات ومهارات التفكير الأخرى, وعندما تكون هذه الخسائر شديدة بما يكفي للتأثير على حياتك اليومية، يتم اعتبار أنك مصاب بالخرف.

وهناك عدة أسباب مختلفة للخرف، ويعد مرض ألزهايمر السبب الأكثر شيوعًا, ويوجد العديد من العلامات التحذيرية المؤكدة للخرف، ولم تخلص الدراسة إلى ما إذا كانت مشكلات السمع تسبب الخرف أم أنها مجرد أعراض, ويُنصح أي شخص يعاني من مشاكل في السمع باستشارة الطبيب لأنها قد تكون مقدمة للإصابة بالخرف.

وقد يُساعد تشخيص الحالة في وقت مبكر في تأخير الأعراض وشدتها، ولذلك، يجب معرفة الأعراض التحذيرية الأكثر شيوعًا للخرف.

وأعلن موقع “إكسبريس البريطاني عن سبع علامات مبكرة لهذا المرض المنهك, تتضمن بعض الأعراض الشائعة التي قد تظهر قبل تشخيص الخرف ما يلي:

1- فقدان الذاكرة

2- صعوبة في التركيز

3- صعوبة في القيام بمهام يومية مألوفة

4- تكافح لمتابعة محادثة أو العثور على الكلمة الصحيحة

5- الخلط بين الزمان والمكان

6- تقلبات في المزاج

7- غالبا ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتتفاقم تدريجيا بمرور الوقت

وقد يصاب المرضى أيضا بصعوبة في ما يتعلق بالأرقام أو التعامل مع الأموال, بالإضافة إلى ذلك، قد يطرحون أسئلة بشكل متكرر أو يصبحون أكثر انسحابا أو قلقا, ويشار إلى أن الخرف الوعائي هو السبب الثاني الأكثر شيوعًا للخرف، ومع هذه الحالات، يمكن أن تتطور الأعراض فجأة وتتفاقم بسرعة.

وقد تشمل الأعراض الأولية لتشخيص الخرف الوعائي أعراضًا شبيهة بالسكتة الدماغية مثل ضعف العضلات أو الشلل المؤقت ومشاكل في الحركة, وعلاوة على ذلك، قد يعاني الناس من مشاكل في التفكير وتقلبات المزاج.

قد يعجبك ايضا

اترك رد