fbpx

دراسة جديدة تكشف عن عرض خطير للإصابة بكورونا

يمكن تحديده بواسطة نظر الطبيب إلى العين

0

كشفت، اليوم الثلاثاء، دراسة جديدة عن عرض جديد للإصابة بفيروس كورونا، والذي يتمثل في فقدان أعصاب القرنية وزيادة كثافة الخلايا التغصنية في المرضى الذين تعافوا من كوفيد 19.

وتتمثل الأعراض طويلة الأمد التي تصيب نحو 30 في المائة من المرضى السابقين بعد التعافي في الصداع والتعب وفقدان التذوق أو الشم والاضطرابات العصبية وغيرها.

وذكرت الدراسة التي نقلها موقع “ساينس أليرت” أن العرض الجديد يمكن تحديده بواسطة نظر الطبيب إلى العين، واستخدم الباحثون تقنية ليزر تسمى المجهر متحد البؤر القرنية (CCM) والتي تستخدم لمعرفة تشوهات القرنية المرتبطة بأمراض مثل تلف الأعصاب الناتج عن مرض السكري والتصلب المتعدد.

وفي الدراسة المشار إليها، رصد العلماء وجود تلف في أعصاب القرنية وزيادة في الخلايا التغصنية (وهي إحدى أنواع الخلايا المناعية) في 40 شخصا أصيبوا من قبل بالمرض، وقارنوا النتائج بـ30 شخصا لم يتعرضوا للمرض، وأظهرت النتائج حدوث تلف في الألياف العصبية في القرنية أو فقدانها، إلى جانب وجود عدد أكبر من الخلايا التغصنية لدى هؤلاء مقارنة بالأشخاص الأصحاء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد