fbpx

انطلاق معرض “سيال الشرق الأوسط” في ديسمبر المقبل

يعد أحد أضخم الفعاليات المتخصصة في قطاع الأغذية

0

تنطلق فعاليات النسخة الحادية عشرة من معرض “سيال الشرق الأوسط 2021″، أحد أضخم الفعاليات المتخصصة في قطاع الأغذية والمشروبات والضيافة على مستوى المنطقة، إلى جانب معرض أبوظبي الدولي للتمور، الفعالية الأكبر المتخصصة بالتمور في العالم، وذلك خلال الفترة 7 – 9 ديسمبر 2021 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية.

ويقام المعرضان في موعدهما الجديد في شهر ديسمبر بدلا عن سبتمبر، وذلك في إطار المساعي الرامية إلى تعزيز تنافسية هذه الفعاليات الرائدة، ورفع مستوى المشاركة الدولية من كبرى الشركات المتخصصة وصناع القرار والخبراء على الصعيد العالمي.

وتعاونت كابيتال للفعاليات، التابعة لـ”أدنيك”، مع الشركاء والجهات العارضة الرئيسية في الفعاليتين لتحديد الموعد الجديد بعد إجرائها تقييما شاملا للظروف الحالية للسوق، واستجابة للتحديات التي قد تطرأ على التزام العارضين الدوليين بالحضور في سبتمبر نتيجة القيود المفروضة على السفر في مختلف دول العالم.. كما يهدف القرار إلى تقديم أقصى مستويات الدعم لجميع الجهات العارضة والشركاء المتعاونين في المعرضين.

وقال سعادة سعيد البحري سالم العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، “يشهد معرض سيال الشرق الأوسط نجاحا مستمرا عاما بعد عام، وذلك نظرا لدوره المحوري في فتح الآفاق التجارية الجديدة أمام التجار والمشترين في واحدة من أسرع أسواق الأغذية والمشروبات نموا في العالم، فضلا عن اسهامه في ترسيخ مكانة أبوظبي باعتبارها مركزا رائدا في قطاع الأغذية والمشروبات، ونحن نتطلع لتنظيم نسخة ناجحة جديدة من هذه الفعالية في ديسمبر القادم”.

من جانبه قال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” ومجموعة الشركات التابعة لها، “يعد معرضا سيال الشرق الأوسط 2021 وأبوظبي الدولي للتمور 2021 من أهم المعارض على أجندة الفعاليات الخاصة بنا، وقد حرصت أدنيك بالتعاون مع شركائها في القطاعين العام والخاص على تطويرها وتعزيز تنافسيتها على الصعيدين الإقليمي والدولي، لتصبح أحد أبرز الفعاليات الدولية المتخصصة في هذا القطاع الحيوي، ونحن نتطلع قدما لإقامة المعرضين في شهر ديسمبر المقبل وسط حزمة من الإجراءات والبروتوكولات الوقائية التي تضمن صحة وسلامة كافة الزوار والعارضين، حيث من المنتظر أن يشارك في فعالياتها مجموعة من الشركات المحلية والإقليمية والدولية العارضة، وعدد كبير من الزوار وصناع القرار والخبراء والمتخصصين في القطاع”.

وأوضح الظاهري أن شركة أبوظبي الوطنية للمعارض وكافة المراكز التابعة للمجموعة تتمتع بالمرونة الكافية التي تمكنها من الاستجابة للمتغيرات والمستجدات في قطاع سياحة الأعمال، وخاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم حاليا، وذلك من خلال إيجاد الحلول والبدائل التي تمكنها من الحفاظ على مصالح شركائها لإنجاح كافة المعارض والمؤتمرات التي تقوم بتنظيمها وإخراجها بالشكل الأمثل.

من جانبه قال سعيد المنصوري، المدير التنفيذي لشركة كابيتال للفعاليات، التابعة لأدنيك، “اتخذت الشركة قرار تأجيل انعقاد الدورة الحالية لمعرضي سيال الشرق الأوسط وأبوظبي الدولي للتمور بناء على المشاورات التي تمت مع شركائنا، ونحن سعداء بالدعم الذي لمسناه من قبلهم والذي يشكل حافزا قويا لنا للبناء على ما تم تحقيقه من إنجازات في الدورات السابقة للمعرض وتجاوز تطلعات كافة العارضين والزوار على حد سواء”.

وأضاف “استطاعت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض أن تثبت قدرتها على إنجاح الفعاليات الدولية الكبرى خلال ظل الظروف الحالية، حيث سيتم توظيف الدروس المستفادة من النجاحات الكبيرة الذي تم تحقيقها من إقامة معرضي ومؤتمر آيدكس ونافدكس 2021 مطلع هذا العام، والتي شهدت مشاركة قياسية من قبل العارضين والدول المشاركة، وحظيت بإشادة إقليمية ودولية واسعة من قبل المؤسسات العاملة في قطاع سياحة الأعمال، ونحن حريصون على توظيف هذه التجربة في الدورة المقبلة للمعرضين”.

وقال سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد، المستشار الزراعي لوزارة شؤون الرئاسة والأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، “نحن على ثقة بنجاحنا في استضافة نسخة جديدة ومميزة من الفعالية هذا العام، بفضل الدعم المتواصل الذي يقدمه شركاؤنا والجهات المنظمة للمعرض وأدنيك، ومن المتوقع أن يستقطب المعرض هذا العام مجموعة من مشتري التمور الجادين، لا سيما وأن معرض أبوظبي الدولي للتمور قد نجح في ترسيخ مكانته إلى جانب معرض سيال الشرق الأوسط كفعالية رئيسية على أجندة فعاليات قطاع نخيل التمر في جميع أنحاء المنطقة، بفضل قدرته على جذب عدد كبير من المشترين البارزين الراغبين بشراء التمور”.

وعلى صعيد متصل، قال نيكولاس ترينتسو، الرئيس التنفيذي لشبكة سيال العالمية، “بعد مناقشات واسعة مع الجهات العارضة في معرض سيال الشرق الأوسط والمشاركين فيه، اتضحت لنا أهمية تغيير موعد انطلاق هذه الفعالية إلى ديسمبر المقبل ما يوفر الفرصة لتنظيم فعالية أكثر سلاسة. لقد نجح معرض سيال الشرق الأوسط في ترسيخ مكانته كمنصة رائدة بقدرته على تزويد الشركات في قطاع الأغذية والمشروبات والضيافة بالمنطقة بمجموعة متنوعة من الفرص الاستثمارية غير المسبوقة. وستواصل الفعالية هذا العام استضافة العديد من الجوائز وورش العمل المخصصة للأطراف المعنية في القطاع ضمن بيئة تجارية ناجحة وتركز على الأعمال. ومن جانبنا، نتطلع بشغف للترحيب بكل المشاركين من جميع أنحاء العالم في النسخة الجديدة من المعرض لهذا العام”.

يذكر أن معرض سيال الشرق الأوسط سيشهد طرح الجهات المتخصصة، في الدولة والمنطقة والعالم لأبرز ابتكاراتها وحلولها التقنية، فضلا عن تسليط الضوء على الأمن الغذائي العالمي والتوجهات العالمية المستقبلية في قطاع الأغذية والمشروبات والضيافة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد